الفنون ضد العنف والتطرف

في العراق: فرقة الأوركسترا السمفونية القومية تحارب الإرهاب بالموسيقى

فرقة الأوركسترا القومية العراقية تعود الآن لتقدم لجمهورها الذي ملأ القاعة حفلة مجانية في بغداد، في مساع منها لإعادة الحياة للمشهد الثقافي للمدينة التي شهدت سنوات من الاضطرابات والحرب والإرهاب والتطرف.

الاوركسترا السمفونية القومية العراقية تعتبر من أقدم السمفونيات في العالم العربي، لكنها توقفت وتفرق أعضاؤها في عام 2003 بسبب الغزو الأمريكي للعراق وسقوط النظام السابق.

فرقة الأوركسترا القومية تعود الآن لتقدم لجمهورها الذي ملأ القاعة حفلة مجانية في بغداد، في مساع منها لإعادة الحياة للمشهد الثقافي للمدينة التي شهدت سنوات من الاضطرابات والحرب والإرهاب والتطرف.

تقول الدكتورة عائدة العياضي التي كانت بين الحضور "أنا حقا سعيدة لوجود هذا الحدث في بلدي لأنه يعني الكثير، إنه يعني أن بغداد مدينة حية، الناس في بغداد يحبون الموسيقى، نحن نحب الموسيقى ونحب الفن، نحب كافة الأشياء التي تتعلق بالحياة".

 

 

الفرقة التي تعرضت مكتبتها الموسيقية ومخازن أدواتها الموسيقية إلى عملية نهب في حرب عام 2003 قدمت عروضا في مدينة الموصل مؤخرا، في محاولة لدعم إعادة إحياء المدينة بعد أن أنهكها تنظيم الدولة الاسلامية الذي احتلها لسنوات.

يقول قائد الأوركسترا ورئيسها محمد أمين عزت الذي يأمل عودة الناس واسترجاع الحياة إلى بغداد والعراق "نحن كمثقفين وكفرقة سيمفونية علينا مواجهة هذا الفكر والتحديات من خلال الفكر والثقافة والفنون".

المصدر: يورونيوز

للمزيد:

"المانجانيار" وموسيقى عمرها قرون على مسرح سعودي في الظهران

تاريخ عرب الأهوار في العراق ضمن متحف جديد

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.