زواج في السر

تتزوَّج ليلى في السر من شاب اسمه عبد الله، كانت تتبادل معه في المسجد نظرات خجولة. وتأمل أن تعيش معه حياة زوجية صالحة في الشرق الأوسط. ولكن في البدء تقودها الطريق إلى هناك عبر غرفة في فندق بلجيكي، وعبر لياليها الأولى المشتركة مع زوجها، ومشاجراتهما الأولى، وأخيرًا إلى معسكر تدريب للمقاتلين الجهاديين.

يتحتَّم على ليلى أولًا أن تنتظر هناك، ويبقى هذا الانتظار مهمتها الرئيسية لبقية الفيلم، بينما يكون زوجها مسافرًا في الطريق. تمضي ليلى جزءًا كبيرًا من هذا الانتظار في شقة في الأردن.

 

 

جارتها فتاة ألمانية، لا تكاد تكبرها في السنّ، وهي أيضًا مسافرة في طريقها إلى الجهاد، ولذلك تقول من حين لآخر "إن شاء الله" أثناء حديثها بلغتها الإنكليزية الشبابية. وهي كذلك أمٌّ وقد حملت مرة أخرى، فالله يريد أبناء. تقول إنَّ كلَّ شيء في سوريا سيكون مختلفًا. يبدو أنَّ هذه اليوتوبيا أفضل دائمًا، إذا كانت موجودة فقط كشبح على شبكة الإنترنت يحرِّض على الحرب.

قبل النهاية بقليل، تقف ليلى مرة أخرى في ملعب كرة قدم. وهذه المرة لا تقف في محيط الملعب، بل أمام المرمى. وهذا الملعب موجود في مخيم للاجئين. ومرة أخرى لم يلتزم الرجال بالقواعد. لقد هربوا ليموتوا سوية. لم يعد يوجد هنا أي حكم يمكنه إنهاء المبارة.

 

فيليب بوفَرمان

ترجمة: رائد الباش

حقوق النشر: زود دويتشه تسايتونغ/ موقع قنطرة 2018

ar.Qantara.de

 

"ليلى م"، فيلم من إنتاج هولندي 2016. إخراج: مايكه دو يونغ. تأليف: يان أيلاندر ومايكه دو يونغ. مونتاج: دوريت فينكن. تصوير: داني إلسين. بطولة: نورا القصور وإلياس أداب. توزيع شركة: ميسينغ فيلمس. مدَّته: ساعة و38 دقيقة.

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.