القبطانة الألمانية كارولا راكيتا - بطلة اللاجئين في عرض البحر المتوسط على السواحل الإيطالية

04.07.2019

قالت قاضية إيطالية يوم الثلاثاء 02 / 07 / 2019 إن الألمانية كارولا راكيتا قبطانة سفينة إنقاذ اللاجئين لم تنتهك القانون باختراق حظر بحري في إيطاليا وإنها كانت تقوم بواجبها في إنقاذ حياة المهاجرين عندما أدخلتهم إلى الميناء بعد إنقاذهم.

وأمرت القاضية أليساندرا فيلا بإلغاء الإقامة الجبرية المفروضة على الألمانية كارولا راكيتا (31 عاما) منذ يوم السبت بسبب عدم إطاعتها لأوامر الجيش الإيطالي ورسوها بالسفينة في ميناء لامبيدوسا.

 

 

وكانت كارولا راكيتا ستواجه السجن لمدة تصل إلى عشر سنوات إذا وُجهت إليها اتهامات بتعريض حياة أربعة أفراد شرطة للخطر بعد اصطدامها بزورق تابع للشرطة أثناء رسوها بسفينة الإنقاذ (سي-ووتش) وعلى متنها 41 مهاجرا أفريقيا. لكنها ربما تواجه تهما متفرقة أخرى منها دعم الهجرة غير الشرعية.

وقالت القاضية إنه لن يتم توجيه أي تهم إلى القبطان في واقعة اصطدام السفينة بزورق الدورية. وسارع وزير الخارجية الإيطالي ماتيو سالفيني، الذي قاد حملة لمنع اللاجئين من الوصول إلى الموانئ الإيطالية، إلى التنديد بالحكم. وقال في بيان "أنا ساخط ومستاء لكنني لن أستسلم"، مضيفا أنه كان يتوقع إجراء أكثر حسما من النظام القضائي الإيطالي. كما تعهد سالفيني بطرد راكيتا من البلاد في أقرب وقت ممكن. رويترز

 

اقرأأيضاً مقال الصحفي الألماني شتيفان بوخن: "أتحاكمين من ينقذ البشر يا أوروبا؟!" 
https://ar.qantara.de/node/17161

 

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.