الكاتب التركي أوكتار: "ديمقراطية القرآن تحُول دون الاعتداء على الحريات والحقوق والمعتقدات"

03.06.2015

يرى الكاتب التركي عدنان أوكتار أنه "عندما تنعدم الحريّة الفكرية لا يستطيع النّاس أن يتطوروا، لا يمكن سماع أفكار جديدة، ولا يكون هناك تفسير صحيح للأمور وبالتّالي نفتقر إلى النهوض العقلي الذي يميّز الصّواب من الخطأ.  إن الديمقراطية التي يتحدث عنها القرآن الكريم تحتضن النّاس جميعًا على اختلاف أديانهم وأفكارهم وآرائهم، وهي تحُول دون حدوث أيّ اعتداء على الحرّيات الشّخصية والحقوق والمعتقدات".

 ويضيف الكاتب التركي أوكتار: "عندما تنعدم الحرية الفكرية يشعر الناس بالحرج ويصبحون سريعي الغضب، وغير راضين ويواجهون مختلف المبادرات بالتمرّد والكراهيّة، لأنهم يشعرون بأنّ أفكارهم مسجونة، فعندما تكون المجتمعات بائسةً متجمّدةً وغير مستقرّة، نجدها تفتقر إلى حرّية الفكر الحقيقية. الله تعالى يحب السّلام والخير، ولذلك وضع في القرآن الكريم نظاما يضمن به عيش المجتمعات في سلام. هذا النّظام هو الشورى أو هو الدّيمقراطية بمصطلح اليوم، الديمقراطية تضمن الأمن والرفاهية لجميع النّاس، بغض النظر عن دينهم أو جنسيتهم.

 هذا المبدأ الأساسي يحدد الطريقة الحديثة للحكم من خلال التّوجيه على أساس أخلاق القرآن الكريم. ومثلما ورد في الآية الكريمة «لا إكراه في الدّين» (البقرة، 256)، والشّرط المسبق الأول للديمقراطية هو رفض كلّ أشكال الإكراه والإجبار، ومصداق ذلك ما جاء في الآية الكريمة، « لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ» (الكافرون، 6). وأن تكون الأفكار حرة، يعني أن تكون صادقة ومسالمة ومتحررة من القيود، كما جاء في قوله تعالى: «فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ(22) لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِر»ٍ(الغاشية،21-22) وقوله تعالى»…ان تَعْدِلُواْ وَإِن تَلْوُواْ أَوْ تُعْرِضُواْ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا «(النساء: 135 ) حيث توضّح هذه الآية أن الحفاظ على العدالة يقع على عاتق الجميع، من دون استثناء، حتّى إن كان ذلك ضدّ مصلحة المرء أحيانًا.

إن الديمقراطية التي يتحدث عنها القرآن الكريم تحتضن النّاس جميعًا على اختلاف أديانهم وأفكارهم وآرائهم، وهي تحُول دون حدوث أيّ اعتداء على الحرّيات الشّخصية والحقوق والمعتقدات "...  اقرأ المزيد من المصدر

 

 

ميثاق مفكرين مسلمين لتحديد معالم التفسير التقدمي للإسلام

دمقرطة الإسلام هي الحل...وليس أسلمة الديمقراطية

 

فقه إسلامي سياسي تعددي: رسالة علماء المسلمين إلى خليفة تنظيم الدولة الإسلامية

القرآن والسنة في مواجهة العنف والتطرف والإرهاب

 

حوار مع الباحثة الألمانية في العلوم الإسلامية غودرون كريمر حول الإسلام والعنف

دحر الإسلاموية بقراءة قرآنية نقدية واستنارة إسلامية تراثية

 

فقه النساء في الإسلام - حوار مع باحثة الدين الإسلامي بألمانيا مها القيسي فريموت 

تحرير التفسيرات القرآنية من قفص التأثر بالعادات الثقافية

 

حوار مع شيخ الأزهر أحمد الطيب

لا يجوز محاكمة المسيحية بالحروب الصليبية ولا الإسلام بداعش

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرةرسالة علماء المسلمين إلى خليفة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا: أبو بكر البغدادي (ملف بي دي إف)ملف خاص من موقع قنطرة حول: أطروحات الإصلاح في الإسلام والإسلام التقدمي التجديديالمفكر المصري نصر حامد أبو زيد: ''من دون إصلاح الفقه الإسلامي لا يمكن إصلاح المجتمعات الإسلامية''المفكر الجزائري محمد شوقي الزين : ''العلاقة السلبية بالهوية والتراث أبرز عوائق نهوض الفكر الإسلامي''العالم يناقش الإسلام: مؤتمر "آفاق الدين الإسلامي-الفقه والأصول والعقيدة" بألمانيا...تحولات نوعية في فهم الآيات القرآنيةملفات متعلقة من موقع قنطرةتنظيم "الدولة الاسلامية" | داعش، جامعة الأزهر، التنوير / عصر الأنوار، السلفية الجهادية / الجهاديون، القرآن، الاستشراق والدراسات الاسلامية، العلوم القرآنية | الدراسات القرآنية، أطروحات الإصلاح في الإسلام أو الاسلام التقدمي التجديدي، الشريعة الإسلامية

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.