المؤرخ الألماني ميشائيل بورغولتِه: الإسلام ينتمي إلى أصول الثقافة الأوروبية والألمانية

21.05.2016

يرى المؤرخ الألماني البرليني ميشائيل بورغولتِه المتخصص في تاريخ العصورالوسطى أن العلماء المسلمين ساهموا إساهماً أساسياً في نقل الفلسلفة والعلوم اليونانية إلى  أوروبا اللاتينية.

وفي رده عن سؤال حول رأيه كمؤرخ حول ما يقوله حزب البديل من أجل ألمانيا من أن الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا، قال بورغولتِه إن  الكثيرمن السياسيين الألمان  يقولون إن المسلمين ينتمون إلى ألمانيا وليس الإسلام ويضيف قائلاً " أنا كمؤرخ للقرون الوسطى يجب علي عكس هذه المعادلة والقول بكل وضوح: لم يكن المسلمون ينتمون إلى ألمانيا بل إن الإسلام ينتمي إلى أصول الثقافة الأوروبية والألمانية".

وشدد الباحث الألماني على إسهامات العلماء المسلمين -مثلاً في بغداد  وفي إسبانيا المسلمة-  في نقل العلوم اليونانية إلى العربية وترجمتها إلى اللغات اللاتينية قائلاً: "لولا الإسلام لما كان لدينا نظام المدارس والجامعات الموجود في العصر الحديث". ك ن أ / موقع قنطرة 2016

 

 

 An Illustrated Study, World of Islam Festival Publishing Company

العلوم والتكنولوجيا في العالم الإسلامي - إعادة بناء بيت الحكمة الإسلامي

إعادة الحياة إلى روح البحث العلمي في مهده العربي الإسلامي

 

 

تعليقات القراء على مقال : المؤرخ الألماني ميشائيل بورغولتِه: الإسلام ينتمي إلى أصول الثقافة الأوروبية والألمانية

أضافه شايرويل في

هذا ليس صحيحا بل المسلمون وعلمائهم هم نقلوا علومهم الي أوروبا وليس العلوم اليومانية كماذكرالمورخ الألماني ٠ معظم المؤرخين الأوروبيين يقرون ان المسلمين علموا أوربا الرياضة والكيمياء وعلوم البيولوجيا والطب وووو