المرشح الديمقراطي بيرني ساندرز يصافح الحضور في مسجد محمد.

المرشح الديموقراطي الأميركي ساندرز يدعو إلى «إدانة الخطاب المعادي للاسلام»

دعا المرشح الديموقراطي بيرني ساندرز خلال طاولة مستديرة نظمت في مسجد بواشنطن، المرشحين الآخرين للرئاسة الأميركية إلى «إدانة الخطاب المعادي للإسلام والكراهية».

قال السناتور اليساري والمرشح الديمقراطي بيرني ساندرز عن ولاية فرمونت أنه «حان الوقت لانهاء التعصب». وكان المرشح الديمقراطي يتحدث في لقاء نظمه مسجد محمد بحضور حاخام وإمام وداعية مسلم في الجيش، وقس والنائب الديموقراطي كيث ايليسون، أول مسلم ينتخب عضواً في الكونغرس الأميركي.

وجاءت تصريحات ساندرز رداً على المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترامب الذي طلب منع دخول المسلمين الى الولايات المتحدة موقتاً. ولم تؤثر تصريحاته على شعبيته إذ انه ما زال في طليعة نتائج استطلاعات الرأي للانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري.

وقال ساندرز ان «الديماغوجيين مثل ترامب يريدون شق صفوفنا»، مشيراً ايضا إلى تصريحات ترامب حول المكسيكيين. وكان ترامب صرح في حزيران (يونيو) الماضي، ان المكسيكيين الذين يتم ارسالهم إلى الولايات المتحدة «مجرمون».

وحرص النائب الديموقراطي كيث ايليسون عن ولاية مينيسوتا (شمال) على شكر ساندرز على شجاعته في وقت «يتصدر فيه عدم التسامح استطلاعات الرأي».

ودانت وزيرة الخارجية السابقة المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون تصريحات دونالد ترامب ووصفتها «بالمشينة والخطيرة». (أ.ف.ب)

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.