المسلمون البلغار – إحياء الشعائر الإسلامية بعد انهيار الشيوعية

16.04.2018

احتشد مسلمون بلغار في قرية ريبنوفو النائية الواقعة عند سفح جبل تعلوه الثلوج في جنوب غرب بلغاريا ليشهدوا مراسم احتفالية تقليدية قبيل إجراء عمليات ختان لمجموعة من الأطفال الذكور.

 

وألبس الأهل الصبية، الذين تراوحت أعمارهم بين سنة واحدة وثلاث سنوات، ملابس ملونة ومُزينة وامتطى كل طفل فرسا مع والده في موكب مر عبر القرية في مراسم تقدمها مجموعة من الأئمة يوم السبت (14 أبريل / نيسان 2018).

 

وبلغ الاحتفال ذروته في ساحة القرية حيث أُقيمت صلاة جماعة قبل إجراء عمليات الختان في منزل أحد السكان المحليين.

 

وينحدر المسلمون البلغار من أصول السلاف، الذين اعتنقوا الإسلام إبان العهد العثماني، ويعيشون في مجموعات بجبال رودوب بجنوب غرب بلغاريا.

 

وبعد انتهاء الضغوط التي كانت تمارس عليهم للتخلي عن الزي التقليدي والتسمي بأسماء سلافية أحيا المسلمون البلغار الطقوس التقليدية لحفلات الزفاف وختان الأطفال الذكور بعد انهيار الشيوعية. رويترز

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.