الموسيقى العربية

مشروع "غرفة الموسيقى".. منصة لفن غنائي عربي مستقل وغير تقليدي

فيديوهات موسيقية غير مألوفة، مصورة في مكان غير تقليدي - بعضها في المطبخ - يقدمها موسيقيون مستقلون من عدة مدن عربية، يتناولون الأوضاع الراهنة وهموم المجتمع في الوطن العربي بلهجات وأساليب موسيقية مختلفة.

ابتداءً من رام الله وغزة وبيت لحم، مروراً بالقاهرة والإسكندرية فالخرطوم ثم تونس، وصولاً إلى بغداد وبيروت، يسعى مشروع "غرفة الموسيقى" الألماني لأن يكون أرضية للتواصل الموسيقى في المنطقة العربية، ونافذة للإطلال على التنوع والثراء الفني بالمنطقة.

المشروع الذي انطلق في مطلع عام 2016، يسعى لتقديم أعمال الموسيقيين الشباب بالمنطقة العربية إلى جمهور ونطاق غير تجاري، يسمح لهم بعرض أعمالهم كفن بحت. ويقول أحمد قطامش منسق البرامج الثقافية بمعهد غوته رام الله ومنسق المشروع "غرفة الموسيقى يهدف إلى توفير مساحة جديدة للموسيقيين المستقلين في العالم العربي لتقديم أعمالهم من خلال أشكال فنية جديدة غير تقليدية".

المزيد حول مشروع "غرفة الموسيقى" في المقال التالي...

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة