الهند - توتر بين هندوس ومسلمين حول موقع يريد كل منهما بناء معبده عليه في دولة نسبة مسلميها 14% ـ

09.11.2019

شُدِّدَت الإجراءات الأمنية في مدينة أيوديا بشمال الهند يوم الجمعة 08 / 11 / 2019 حيث من المقرر أن تصدر المحكمة العليا الهندية حكما بشأن نزاع على ملكية الأراضي منذ عقود بين الهندوس والمسلمين.

وأدى هدم مسجد بابري في أيوديا من قبل غوغاء هندوس في عام 1992 إلى أعمال شغب دامية قتل فيها أكثر من ألفي شخص، معظمهم من المسلمين. 

ويزعم الهندوس أن معبدا لإلههم رام كان موجودا قبل بناء المسجد وأنهم يريدون بناء معبد جديد في الموقع، في حين يريد المسلمون بناء مسجد جديد.

 

أدى هدم مسجد بابري في أيوديا من قبل غوغاء هندوس في عام 1992 إلى أعمال شغب دامية قتل فيها أكثر من ألفي شخص، معظمهم من المسلمين.
أدى هدم مسجد بابري في أيوديا من قبل غوغاء هندوس في عام 1992 إلى أعمال شغب دامية قتل فيها أكثر من ألفي شخص، معظمهم من المسلمين.

 

وتستمر القضية في إثارة توترات بين الغالبية من الهندوس والمسلمين الذين يمثلون حوالي 14 بالمئة من سكان الهند البالغ عددهم 3.1 مليار نسمة. وذكرت تقارير إخبارية أنه تم نشر ما لا يقل عن أربعة آلاف جندي من قوات شبه عسكرية اتحادية وشرطة محلية مدربين على احتواء أعمال الشغب و30 فرقة لتفكيك القنابل في أيوديا وحولها.

وفي خطوة غير مسبوقة، عقد قاضى قضاة الهند رانجان جوجوي اجتماعا مع كبار المسؤولين في الإدارة والشرطة في ولاية أوتار براديش يوم الجمعة. وبعد ذلك بساعات، أعلنت المحكمة أنها ستصدر حكمها يوم السبت. د ب أ
 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.