الوزير الألماني شويبله: حزب "البديل" الشعبوي عار على ألمانيا ودعوة رئيسته للشرطة لإطلاق النار على طالبي اللجوء عند الحدود إذا استدعى الأمر هو كلام خاطئ وخطير

04.02.2016

قال وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله إن دعوة رئيسة حزب "البديل من أجل ألمانيا" الشرطة لإطلاق النار على طالبي اللجوء عند الحدود إذا استدعى الأمر هو كلام "خاطئ وخطير بشكل فظ". ووصف هذا الحزب بأنه عار على ألمانيا. أثارت تصريحات رئيسة حزب البديل فراوكه بيتري (في الصورة) حول اللاجئين موجة سخط في ألمانيا.

وصف وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله حزب "البديل من أجل ألمانيا AfD" بأنه "عار على ألمانيا". ورأى شويبله، العضو البارز بالحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه المستشارة أنغيلا ميركل، أن تصريح رئيسة حزب البديل، فراوكه بيتري، الذي دعت فيه رجال الشرطة الحدودية إلى إطلاق النار إذا استدعى الأمر على اللاجئين الذين يعبرون الحدود بشكل غير قانوني، هو تصريح "خاطئ وخطير بشكل فظ".

وأشار شويبله في تصريح لصحيفة "باساور نويه بريسه" الصادرة الخميس (الرابع من فبراير/ شباط 2016) في ألمانيا إلى جرائم إطلاق النار في عهد ألمانيا الشرقية، التي كان يحكمها نظام شيوعي عقب الحرب العالمية الثانية، وقال: "لم أكن أتوقع أن نضطر الآن لإجراء نقاش مرة أخرى بهذا الشأن".

وكانت بيتري قد قالت في لقاء مع صحيفة "مانهايمر مورغنز" الألمانية إن على رجال الشرطة أن يمنعوا دخول اللاجئين الأراضي الألمانية بشكل غير قانوني حتى وإن اضطروا في سبيل ذلك لاستخدام الأسلحة النارية قائلةً: "هذا هو القانون". ثم عدلت عن هذا التصريح بعد الانتقادات الواسعة التي تعرضت لها و وجهت انتقادات لوسائل الإعلام قائلة إن كلماتها "اختزلت وشوه معناها تماما".

وقال شويبله معلقا على ذلك: "هذه الطريقة ليست جديدة. لذلك علينا أن نفضح هؤلاء المغررين ببسطاء الناس وأن نحذر الناس منهم...إنهم لا يجلبون لنا سوى البؤس...لطالما تضررت ألمانيا جراء انتخاب أمثال هؤلاء...". ورأى شويبله أن من يدعو بهذه الصراحة للعداء للأجانب و إطلاق النار على اللاجئين يحارب النظام الأساسي للدولة الديمقراطية الحرة. (د ب أ)

 

 

 Reuters/W. Rattay

الاعتداءات الجنسية في مدينة كولونيا والمعايير الصحفية

 

 

سيناريو التخويف الذي انتظره اليمين المتطرف بفارغ الصبر

 

 

 Reuters/L. Nicholson

اليمين المتطرف والعداء للإسلام في الغرب

سياسات الإسلاموفوبيا وخطابات الكراهية...تقويض للقيم الإنسانية

 

 

 Matthias Hiekel/dpa

العداء للمهاجرين والاسلاموفوبيا وقود اليمين المتطرف

"العداء الشعبوي للإسلام في ألمانيا وصل إلى قلب المجتمع"

 

 

 imago

تحالف الأضداد في أوروبا (متطرفي اليمين واليسار والكاثوليك) لخدمة نظام سوريا

 

 

هتلر وستالين وموسيليني وتطرف كاثوليكي تحت راية الأسد

 

 

سلفيون يصلون على رصيف أحد الطرقات في ألمانيا. د ب أ

التطرف اليميني والتشدد الإسلامي في ألمانيا

حين يستفز اليمين العنصري متشددي السلفيين في ألمانيا

 

 

 زعيم حزب ''البيت اليهودي'' . إ ب أ

الانتخابات الإسرائيلية البرلمانية 2013

أجندة اليمين المتشدد توجّه بوصلة المشهد الحزبي في إسرائيل

 

 رويتر

مرتكب مجزرة أوسلو آندرس برايفيك والعداء للاسلام في اوروبا

الإسلاموفوبيا في وسط أوروبا وأوهام ''الأورابيا''

 

 

 أحد مساجد برلين

رسائل تهديد إلى بعض المساجد في ألمانيا:

المسلمون واليهود في برلين.. معا لمواجهة العنصرية واليمين المتطرِّف

 

 

الصورة د ب ا

نقاشات سياسية دينية هولندية:

تحالفات غير شائعة: المسلم واليهودي، اليسار واليمين

 

 

صفحات

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.