اليمن سيقدم طلب عضوية لمجلس التعاون الخليجي وقصف حوثي عشوائي على تعز وعدن

29.04.2015

أعلن المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية أن الحكومة اليمنية ستتقدم الشهر المقبل بطلب العضوية في مجلس التعاون الخليجي. في حين أن القتال مستمر في المدن الجنوبية أمام هجوم الحوثيين وقوات صالح. وقال سكان ومسؤولون في عدن وتعز إن الحوثيين قصفوا أحياء سكنية يسيطر عليها مسلحون محليون معارضون لهم وهو ما أدى إلى مقتل مدنيين ونزوح عشرات الأسر. وقال سكان إن عددا من الغارات الجوية العربية استهدفت مواقع الحوثيين على مشارف عدن. في حين أسقطت طائرات التحالف في تعز أسلحة من الجو لمسلحين من المدينة يقاتلون قوات الحوثي وصالح التي تقصف المدينة بالمدفعية الثقيلة منذ أيام.

 

قال متحدث رسمي يمني الأربعاء 29 / 04 / 2015 إن حكومة اليمن ستتقدم بطلب العضوية في مجلس التعاون الخليجي. وأضاف المتحدث راجح بادي لرويترز عبر الهاتف من قطر "سنتقدم بخطة في السعودية الشهر المقبل تعد اليمن للانضمام لمجلس التعاون الخليجي".

يذكر أن الحكومة اليمنية التابعة للرئيس عبدربه منصور هادي تدير أعمالها في المنفى السعودي بعد هجوم قوات مشتركة من الحوثيين وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح، ما دفع بالرئيس هادي إلى اللجوء إلى المملكة العربية السعودية.

من جانب آخر، قال سكان إن نيران الدبابات والقناصة التابعة للحوثيين قتلت عددا من المدنيين خلال الليل في عدن وأنهم يتقدمون صوب قلب المدينة بينما ألقى التحالف الذي تقوده السعودية في مدينة تعز أسلحة من الجو لمقاتلين من المدينة يحاربون الحوثيين. ويحارب مقاتلون محليون تدعمهم ضربات جوية يشنها تحالف عربي في شتى أنحاء اليمن قوات جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران منذ شهر لكن المقاتلين الحوثيين سيطروا اليوم الأربعاء (29 أبريل / نيسان 2015) على عدد آخر من الشوارع في مدينة عدن الساحلية وقتلوا عددا من المدنيين حسب شهادات لسكان المدينة.

وسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء في سبتمبر/ أيلول 2014 واجتاحوا الجنوب مما أثار مخاوف السعودية وحلفائها من توسع النفوذ الإيراني في المنطقة. في حين أن القتال مستمر في المدن الجنوبية أمام هجوم الحوثيين وقوات صالح. وقال سكان ومسؤولون في عدن إن الحوثيين قصفوا مباني حكومية وأحياء سكنية يسيطر عليها مسلحون معارضون لهم وان عشرات الأسر قد نزحت. وقال أحد السكان ويدعى علي محمد يحيى "على العالم والتحالف والأمم المتحدة التدخل فورا لإنقاذ حيّنا الذي أصبح فعلا منطقة كوارث بعد هذا القصف العشوائي". وقال سكان إن عددا من الغارات الجوية العربية استهدفت مواقع الحوثيين على مشارف المدينة. وعلى بعد نحو 200 كيلومتر إلى الشمال أسقطت طائرات التحالف في تعز أسلحة من الجو لمسلحين من المدينة يقاتلون قوات الحوثي وصالح التي تقصف المدينة بالمدفعية الثقيلة منذ أيام. ورغم أسابيع من القصف ما زال الحوثيون يحتقظون بمواقع لهم في جبهات القتال في أنحاء اليمن التي لم تتغير كثيرا كما لم يحدث تقدم واضح لإجراء محادثات سلام. وانهارت المحادثات مع الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي غادر البلاد. وتسود الفوضى منذ ذلك الحين مع تقدم الحوثيين صوب الجنوب. رويترز 

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرة

 

الأزمة في اليمن

"هجوم التحالف في اليمن من شأنه زلزلة أركان المنطقة برمتها"

 

عملية "عاصفة الحزم" العسكرية ضد الحوثي وصالح في اليمن: صراع عربي إيراني

"الطائفية ليست محرك الضربات الجوية السعودية في اليمن"

 

"عاصفة الحزم"...إنقاذ لليمن أم تدخل في شؤونه ينذر ببداية حرب إقليمية؟

 

استراتيجية الاستقرار الإقليمي والعلاقة بين مصر والسعودية - دعم خليجي مشروط

تهديدات إقليمية تقتضي مصالحة سعودية بين السيسي والإخوان؟

 

جولة مصورة: قبضة الحوثي على السلطة تضع اليمن على فوهة بركان

فخ الاستقطاب الإقليمي والطائفي...طموحات حوثية تهدد حلم الدولة الديمقراطية

المحلل السياسي علي صدرزاده: القلق العربي من "ذراع إيران الطويلة"

التحول الديمقراطي في اليمن: تجربة حوار يمنية ضد العنف السياسي والإقصاء الأيديولوجي

أستاذة العلوم السياسية إلهام مانع: "معضلات اليمن تتجاوز المرأة لتصل إلى الإنسان وواقعه"

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرة

 

الأزمة في اليمن

"هجوم التحالف في اليمن من شأنه زلزلة أركان المنطقة برمتها"

 

عملية "عاصفة الحزم" العسكرية ضد الحوثي وصالح في اليمن: صراع عربي إيراني

"الطائفية ليست محرك الضربات الجوية السعودية في اليمن"

 

"عاصفة الحزم"...إنقاذ لليمن أم تدخل في شؤونه ينذر ببداية حرب إقليمية؟

 

استراتيجية الاستقرار الإقليمي والعلاقة بين مصر والسعودية - دعم خليجي مشروط

تهديدات إقليمية تقتضي مصالحة سعودية بين السيسي والإخوان؟

 

جولة مصورة: قبضة الحوثي على السلطة تضع اليمن على فوهة بركان

فخ الاستقطاب الإقليمي والطائفي...طموحات حوثية تهدد حلم الدولة الديمقراطية

المحلل السياسي علي صدرزاده: القلق العربي من "ذراع إيران الطويلة"

التحول الديمقراطي في اليمن: تجربة حوار يمنية ضد العنف السياسي والإقصاء الأيديولوجي

أستاذة العلوم السياسية إلهام مانع: "معضلات اليمن تتجاوز المرأة لتصل إلى الإنسان وواقعه"

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.