متظاهرون في براغ ضد المسلمين والمهاجرين.
اليمين الشعبوي في الغرب

صناعة الخوف من الإسلام ...الرئيس التشيكي ميلوش زيمان مثالاً

يعد رئيس جمهورية التشيك ميلوش زيمان من أهم ناشري الخوف من المهاجرين عاماً والمسلمين خاصة. الباحث النمساوي فريد حافظ يرى أن هذا الرئيس ينتمي إلى مجموعة متنامية من سياسيين المصابين بهوس الإسلاموفوبيا في أوروبا وأمريكا.

بوجود ميلوش زيمان، فإن لجمهورية التشيك الآن رئيساً يشيد بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة الأمريكية ويرى نفسه رسولاً محذِّراً من تداعيات الهجرة إلى القارة الأوروبية.

لا يرى زيمان الأسلمة كمؤامرة عامة فحسب ولكنه يشير إلى اتجاه محدّد، زاعماً أن تدفقات اللاجئين من سوريا والعراق هي جزء من مؤامرة الإخوان المسلمين. وبسبب الافتقار للقوة العسكرية، يدفع الإخوان المسلمون الآن، كما يُزعم، باتجاه أسلمة أوروبا بسيل منتظم من الأشخاص من أجل الاستيلاء عليها. وقد وصفه بأنه "غزو منظّم".

المزيد في التعليق التالي...

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة