اليونسكو تلجأ للجنائية الدولية بشأن أضرحة تمبكتو: "تدمير التراث الثقافي جريمة حرب بموجب معاهدة لاهاي"

19.07.2015

أعلنت منظمة اليونسكو أنها رفعت دعوى أمام المحكمة الجنائية بشأن تدمير الأضرحة الأثرية في مدينة تمبكتو التاريخية، شمالي مالي، على يد جهاديين خلال عامي 2012 و2013 .

 

أعلنت المديرة العامة لمنظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) السبت (18 يوليو/ تموز 2015) أنها رفعت دعوى أمام المحكمة الجنائية الدولية بشأن تدمير الجهاديين أضرحة أثرية في مدينة تمبكتو خلال سيطرتهم على شمال مالي (2012-2013). وقالت ايرينا بوكوفا للصحافيين بعد زيارة إلى تمبكتو إن "اليونيسكو راجعت المحكمة الجنائية الدولية في موضوع تدمير الأضرحة".

وأضافت بوكوفا "التقيت قبل شهرين المدعية العامة وأعتقد أنها تتقدم بسرعة وآمل أنها ستكون جاهزة لعرض القضية أمام المحكمة الجنائية الدولية". وأدرجت اليونيسكو هذه الأضرحة على لائحة التراث الانساني. وقالت بوكوفا إن "تدمير تراث ثقافي للبشرية يعد جريمة حرب بموجب معاهدة لاهاي" الموقعة في 1954.

وكان مقاتلون مرتبطون بتنظيم القاعدة سيطروا على تمبكتو (الف كيلومتر شمال شرق باماكو) وغيرها من المدن في هذه المنطقة في 2012. وقد دمروا عدد من الاضرحة التي تعود إلى القرنين الخامس عشر والسادس عشر اللذين كانت خلالهما المدينة مركزا ثقافيا واقتصاديا ودينيا مزدهرا. وبدأت اليونسيكو في إعادة بناء هذه الأضرحة العام الماضي، بعدما طردت عملية بقيادة فرنسا في 2013 المقاتلين الإسلاميين المتطرفين من المدينة.

بوكوفا، التي وصلت إلى مالي الجمعة وتوجهت الى تمبكتو السبت، قالت: "رأينا في تمبكتو الأضرحة وقد أعيد بناؤها بفضل مساعدة اليونيسكو". وأضافت قائلة: "تم إعادة بناء ثماني أضرحة والبقية سيعاد بناؤها قبل نهاية العام"، مؤكدة أنه "عبر إعادة بناء الأضرحة يمكننا أن نواكب اتفاقات السلام وأن نعيد إلى المدينة هويتها". وأوضحت أنه تم حتى الآن صرف ثلاثة ملايين دولار من أصل 11 مليوناً خصصت لإعادة بناء الآثار التي دمرها الجهاديون في تبمكتو. أ ف ب

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرةعبد القادر حيدرة، صاحب مكتبة عائلية، قام بالإشراف على عملية إنقاذ المخطوطات القديمة حتى لا تطالها أيدي المتطرفين وتدمر جزءا مهما من التاريخ الإسلامي.

في صور: مخطوطات تمبكتو - محاولة لحفظ جزء من ذاكرة التاريخ

رجل وامرأة يعيشان معا دون زواج في منطقة حكم الجهاديين في مالي

فيلم "تمبكتو" - الإنسانية في مواجهة جنون الإيديولوجية

حوار مع أستاذ العلوم السياسية السنغالي باكاري سامبي

''نحن الأفارقة نعتبر في العالم العربي مسلمين من الدرجة الثانية''

مهاجمة فرنسا لإسلامويي مالي عبر أجواء الجزائر والمغرب

تدخل فرنسا في مالي تفريخ للجهاديين بالبلدان المغاربية؟

حوار مع الخبير الباكستاني أحمد رشيد حول الأوضاع في مالي

أحمد رشيد: الوضع في مالي أسوأ مما هو عليه في أفغانستان

حوار مع الداعية الإسلامي شريف عثمان حيدرة

منهج جهاديي مالي ليس شريعة الإسلام بل شريعة قطاع الطرق

حوار مع الباحث في الإسلام والعلمانية نادر هاشمي

الإسلام والديمقراطية.........التوافق على عدم التوافق

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.