امرأة غربية كسبت احترام المسلمين - صورة ضوئية تكريمية لرئيسة وزراء نيوزيلندا على برج خليفة - دبي

24.03.2019

أضيء برج خليفة في دبي ليل الجمعة 22 / 03 / 2019 بصورة لرئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن تعبيراً عن شكر دولة الإمارات لها ولبلادها لطريقة تعاملها مع الاعتداء الذي أودى بحياة 50 مسلما في مسجدين في مدينة كرايست تشيرش.

كتب حاكم دبي ورئيس الحكومة في الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة على موقع تويتر "شيعت نيوزيلندا اليوم شهداء المسجدين. وتعاملت حكومتها مع الأزمة بكل حكمة وكسبت رئيسة وزرائها احترام المليار ونصف المليار مسلم بتعاملها العاطفي الصادق مع الحادث الإرهابي الذي استهدف مشاعر جميع المسلمين. شكرا جاسيندا آرديرن".
كتب حاكم دبي ورئيس الحكومة في الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة على موقع تويتر "شيعت نيوزيلندا اليوم شهداء المسجدين. وتعاملت حكومتها مع الأزمة بكل حكمة وكسبت رئيسة وزرائها احترام المليار ونصف المليار مسلم بتعاملها العاطفي الصادق مع الحادث الإرهابي الذي استهدف مشاعر جميع المسلمين. شكرا جاسيندا آرديرن".

ووضعت صورة أرديرن وهي ترتدي الحجاب وتعانق سيدة وكتب على الصورة كلمة "سلام" باللغتين العربية والإنجليزية، على البرج الأعلى في العالم والذي يبلغ ارتفاعه 828 مترا.

وكتب حاكم دبي ورئيس الحكومة في الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة على موقع تويتر "شيعت نيوزيلندا اليوم شهداء المسجدين. وتعاملت حكومتها مع الأزمة بكل حكمة وكسبت رئيسة وزرائها احترام المليار ونصف المليار مسلم بتعاملها العاطفي الصادق مع الحادث الإرهابي الذي استهدف مشاعر جميع المسلمين. شكرا جاسيندا آرديرن".

وأثارت المجزرة التي بثها منفذها مباشرة عبر فيسبوك صدمة كبرى في نيوزيلندا وهو بلد معروف بتسامحه ومستوى الجريمة المتدني فيه وحفاوته التقليلدية.

وبعد أسبوع بالتمام على الاعتداء، رُفع الأذان في أرجاء نيوزيلندا الجمعة في إجراء استثنائي ووقف الآلاف بينهم رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن والناجون المصابون دقيقتي صمت تكريماً للضحايا.

ولا تزال الجزيرة الصغيرة الهادئة مصدومة على وقع الاعتداء الدامي الذي نفّذه أسترالي عمره 28 عاما سعى لبث التفرقة الدينية من خلال اعتدائه. أ ف ب
 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.