انتخابات تاريخية في تركيا...هل ينجح حزب إردوغان في استعادة أغلبيته المطلقة؟

01.11.2015

تُجْرَى اليوم الأحد الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر 2015 الانتخابات التركية التشريعية المبكرة، وذلك بعد فشل المفاوضات لتشكيل ائتلاف حكومي.

وكان إردوغان قد دعا إلى انتخابات برلمانية مبكرة قالت الرئاسة إنها "أصبحت ضرورية" بعد فشل جهود تشكيل ائتلاف حكومي في أعقاب انتخابات السابع من حزيران/ يونيو 2015، في وضع غير مسبوق في تاريخ تركيا الحديث، إذ لم يسبق أن فشلت الأحزاب التركية في تشكيل ائتلاف بعد انتخابات عامة، ما يتطلب إعادة الانتخابات. أ ف ب ، رويترز

:

   AFP/Getty Images/A. Kisbenede

الانتخابات البرلمانية في تركيا 2015

مستقبل تركيا في يد عبد الله غول...الديمقراطية أم السلطوية البوتينية؟

  حركة "الشعر في الشارع" #şiirsokakta في تركيا Quelle: Özge Özkul/bianet

حركة "شعر في الشارع" şiirsokakta# في تركيا

نداء لتخطيط الشوارع بالقصائد

 

 

  picture-alliance/AP Photo/A. Emric

العمليات العسكرية التركية ضد حزب العمال الكردستاني و"الدولة الإسلامية"

استراتيجية إردوغان المزدوجة: هل تحارب تركيا الأكراد أو داعش؟

 

 

 

  Picture-Alliance

بعد الهجوم في مدينة سوروج (سوروتش) التركية

تركيا بين فكي كماشة

 

  Ekrem Güzeldere

"صفحات" – مكتبة عربية في تركيا افتتحها لاجئ سوري

مركز ثقافي وملتقى للعرب والأتراك في إسطنبول

 

  picture-alliance/RIA Novosti/dpa

الانتخابات البرلمانية في تركيا 2015

أكبر هزيمة سياسية لإردوغان رغم فوز حزبه الكاسح!

 

 

 رئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب اردوغان

تركيا والعالم العربي

هل يمكن أن يكون حزب العدالة والتنمية التركي نموذجاً للعالم العربي؟

 

 

 صندوق اقتراع تركي في مدينة كارلسروه الألمانية في انتخابات 2014 الرئاسية 31 / 07 / 2014. (photo: Uli Deck/dpa)

الانتخابات البرلمانية 2015 في تركيا

أغلبية إردوغان الساحقة مهددة أمام معارضة متراصة الصفوف

  Reuters

السباق على التسلح في الشرق الأوسط

لماذا لن تتبنى تركيا النهج النووي العسكري

 إردوغان 24 / 04 / 2015 أثناء فعالية تذكُّر "شهداء معركة جاليبولي". (photo: Getty Iamges/ C. Koall)

تقارب إردوغان ومؤسسة تركيا العسكرية – تكتيك أم استراتيجية؟

خطاب إردوغاني قومي بجذور إسلامية

 

الصفحات

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.