بابا الفاتيكان يعرب عن قلقه "حيال وجود المثلية الجنسية داخل الكنيسة الكاثوليكية" لكنه ضد التمييز

05.12.2018

أعرب بابا الفاتيكان فرنسيس الأول 01 / 12 / 2018، عن قلقه حيال وجود المثلية الجنسية داخل الكنيسة الكاثوليكية. وقال البابا في مقابلة باللغة الإسبانية، تُنْشَر في كتاب: " يبدو بقوة أن المثلية الجنسية قد صارت توجها في مجتمعاتنا، ومثل هذه العقلية ستؤثر أيضا على الكنيسة الكاثوليكية بطريقة ما". 

وأعرب البابا عن قلقه إزاء وجود مثليين بين رجال الدين وفي مدارس اللاهوت (المدارس الإكليريكية)، ووصف الأمر بأنه " مسألة خطيرة للغاية"، لافتا إلى أنه لا يجب قبول أصحاب "هذه النزعة الراسخة" في مدارس اللاهوت.

ويصدر الكتاب الذي يحوي هذه التصريحات مترجما إلى عدة لغات، وهو للكاتب فيرناندو برادو، ويحمل عنوان "قوة المهنة". وتحدث البابا في الكتاب عن حياته بعد تحوله إلى الخدمة الدينية.

"يشار إلى أن الكنيسة الكاثوليكية ترفض المثلية الجنسية، لكن البابا كان  أعرب مرارا عن رفضه للتمييز ضد المثليين." (د ب أ)
 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.