باسم يوسف عن ترامب: أمريكا انتخبت "أكبر بلطجي معاه فلوس كتير أوي"

10.11.2016

كيف نفسّر وقوف بعض المسلمين الأميركيين مع ترامب؟ لعل الأمر يعتمد على الخطاب والذات الأيديولوجية التي يتماهى معها المرء أو يرغب في أن يكونها. ذات الرجل الأبيض هي مركز خطاب التفوّق العرقي وأيديولوجيته. والحصول على امتيازاتها يعني التشبّه بها والتماهي معها ويتطلّب إعادة إنتاج ما تمثله، حتى لو كان ذلك يعني أن يكره المرء ثقافته وأن ينفي ذاته.
 

 

 

ترامب وكلينتون

رغم التبجّح بالعنصريّة وبرهاب الإسلام

مسلمون أمريكيون مع عنصرية ترمب

صحوة سياسية للمسلمين في الولايات الأمريكية...بفضل ترامب!

هوما محمود عابدين: هل تصبح وزيرة خارجية أمريكا؟

 Canan Topçu

نقطة تحول في السلوك الانتخابي لدى المسلمين الأمريكيين

 

صحوة سياسية للمسلمين في الولايات الأمريكية...بفضل ترامب!

مسلمة في الكواليس الأمريكية تحرك حملة كلينتون الرئاسية

تضحيات المسلمين في سبيل الولايات المتحدة الأمريكية: مسلمون في الجيش الأمريكي...إقصاء رغم الولاء

مشهد ساخر من ترامب.

الشعبوية في انتخابات أمريكا الرئاسية – أنصار ترامب "البؤساء"

الفرق بين أنصار ترامب وأنصار هتلر

سياسات الإسلاموفوبيا وخطابات الكراهية...تقويض للقيم الإنسانيةت

حالف الرعب...بين الإسلاموفوبيا والإسلاموية

جندي أمريكي

تضحيات المسلمين في سبيل الولايات المتحدة الأمريكية

مسلمون في الجيش الأمريكي...إقصاء رغم الولاء

تأجيج مخاوف شعبية أمريكية من الإسلام لتحقيق مصالح سياسية

شيطنة الإسلام في الغرب...افتراءات شعبوية وخزعبلات تعبوية

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.