باكستان تفصل وتوقف عمل عشرات من رجال الشرطة عجزوا عن حماية معبد هندوسي من متعصبين مسلمين

15.01.2021

قال مسؤولون إن حكومة إقليمية في شمال غرب باكستان فصلت يوم الخميس 14 / 01 / 2021 عشرات من رجال الشرطة لعجزهم عن حماية معبد هندوسي من حشد من المتعصبين المسلمين في الشهر السابق.

وداهم نحو ألفي رجل معبدا تاريخيا وضريحا هندوسيا، ودمروا المجمع وأشعلوا النار فيه في بلدة كرك النائية في مقاطعة خيبر باختونخوا المحافظة.

واندفعت المجموعة الكبيرة بقيادة داعية إسلامي بسبب غضبها من تجديد مبنى مجاور للمعبد اشتراه المجتمع الهندوسي مؤخرا لتسهيل زيارته.

وذكر تقرير تحري عن الحادث أن أكثر من 50 شرطيا كانوا موجودين في الموقع لم يواجهوا الحشد وأظهروا "الجبن وعدم المسؤولية والإهمال".

وقال قائد شرطة الإقليم سناء الله عباسي إنه تم فصل ما يصل إلى 12 رجل شرطة من العمل، مع وقف 33 آخرين عن العمل لمدة عام كعقاب لهم. وتم بالفعل إلقاء القبض على أكثر من 30 شخصا من مثيري الشغب، بمن فيهم الداعية الذي تردد أنه حرض الحشد، بعد أن تم التعرف عليهم في مقاطع فيديو للهجوم تم تحميلها على الإنترنت.

وكان هذا الحادث هو الأحدث المتعلق باضطهاد الأقليات في باكستان ذات الأغلبية الساحقة من المسلمين.

ووضعت الولايات المتحدة باكستان قريبا على قائمة الدول المثيرة للقلق بشكل خاص بسبب انتهاكات الحرية الدينية. د ب أ

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة