برلماني إيراني: امتلاك إيران أسلحة نووية يحميها من التهديدات وسأكافئ من يقتل ترامب بـ 3 ملايين دولار

22.01.2020

نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية يوم الثلاثاء 21 / 01 / 2020 عن نائب إيراني قوله إنه يعرض مكافأة قدرها ثلاثة ملايين دولار لمن يقتل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مضيفا أنه كان بإمكان إيران تجنب التهديدات لو كان لديها أسلحة نووية وذلك في خضم أحدث مواجهة بين طهران وواشنطن.

ووصف روبرت وود السفير الأمريكي لشؤون نزع السلاح العرض بأنه "سخيف". وقال للصحفيين في جنيف إنه يبرز "الأسس الإرهابية" للحكومة الإيرانية.

وتصاعدت التوترات بين واشنطن وطهران منذ إعلان ترامب في عام 2018 انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع الدول الكبرى والذي يهدف إلى احتواء البرنامج النووي الإيراني.

وقال الرئيس الأمريكي إن الاتفاق معيب ثم أعاد فرض العقوبات الأمريكية شديدة الوطأة على طهران. وتحولت المواجهة بين البلدين إلى ضربات عسكرية متبادلة في وقت سابق من شهر يناير / كانون الثاني 2020.

ونسبت وكالة أنباء الطلبة للنائب أحمد حمزة قوله أمام البرلمان الإيراني المكون من 290 عضوا "بالنيابة عن شعب إقليم كرمان، سندفع مكافأة ثلاثة ملايين دولار نقدا لمن يقتل ترامب".

ولم يوضح حمزة ما إذا كان القرار يلقى تأييدا رسميا من رجال الدين الذين يحكمون إيران. وكرمان مسقط رأس قاسم سليماني قائد فيلق القدس الذي لقي حتفه في العراق في الثالث من يناير / كانون الثاني 2020 بضربة أمر بها ترامب ووجهتها طائرة أمريكية مسيرة.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة قول حمزة: "لو كان لدينا أسلحة نووية اليوم لكانت حمتنا من التهديدات ... يجب أن نضع على جدول أعمالنا إنتاح صواريخ بعيدة المدى قادرة على حمل رؤوس غير تقليدية. هذا حقنا الطبيعي". رويترز
 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة