بعد إصدار قانون تجريم ختان الإناث، السودان يسمح لغير المسلمين بتناول الكحول بعد حظر دام 30 عاما

13.07.2020

أعلن وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري أنه تم إجراء تعديلات في القانون الجنائي تسمح لغير المسلمين بتناول الكحول، الأمر الذي كان محظورا منذ نحو 30 عاما.

وقال عبد الباري في مقابلة بثها التلفزيون الرسمي السوداني السبت 11 / 07 / 2020، أنه تم بموجب التعديل المذكور "إلغاء المادة 126 من القانون الجنائي السوداني الخاصة بحكم المرتد عن دينه والتي كانت العقوبة فيها تصل إلى الإعدام".

وأضاف عبد الباري "التعديل يسمح لغير المسلم بتناول الخمر بشرط عدم التسبب في الإزعاج أو تناولها في الأماكن العامة".

وأضاف: "نحن ملتزمون بالعدالة وعدم التمييز بين الأشخاص على أي أساس، وهذا أمر نحتاجه في السودان، لأن هناك من يعتقد أنه قادر على فرض أفكاره أو توجهاته الفكرية على الناس، وهذا أمر لا يمكن أن يستمر في الدولة التي نعيش فيها".

وعقب وصول الرئيس السابق عمر البشير الى السلطة في عام 1989 بانقلاب عسكري يدعمه الإسلاميون، أعلن تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية التي تمنع تناول الخمر والاتجار بها.

وأطاح الجيش السوداني في نيسان/أبريل 2019 بالبشير عقب احتجاجات شعبية استمرت أشهرا عدة.

ويتولى الحكم في السودان حاليا سلطة انتقالية ستستمر لمدة ثلاث سنوات تُجرَى بعدها انتخابات عامة.

وكانت منظمات حقوق الإنسان الدولية تتهم حكومة البشير بانتهاك حقوق الإنسان وخصوصا حقوق غير المسلمين.

وفي عام 2014 حكمت محكمة سودانية على امرأة سودانية بالإعدام بعدما دانتها بالردة عن الإسلام. ولاحقا ألغت محكمةٌ أعلى الحكم.

ووصف رئيس الوزراء عبد الله حمدوك إجازة هذه التعديلات القانونية بالخطوة المهمة.

وقال حمدوك في تغريدة عبر موقع تويتر الجمعة "إن إجازة وتمرير هذه القوانين والتعديلات الجديدة خطوة هامة في طريق إصلاح المنظومة العدلية من أجل تحقيق شعار الثورة".

والجمعة 10 / 07 / 2020، أعلنت وزارة العدل السودانية مصادقة مجلس السيادة السوداني على قانون يجرم ختان الإناث. أ ف ب

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة