بعد منعها من دخول فلسطين عبر إسرائيل إلهان عمر تتهم نتنياهو بـ "الانحياز لكارهي الإسلام مثل ترمب"

16.08.2019

قالت إلهان عمر، عضو الكونغرس الأمريكي يوم الخميس 15 / 06 / 2019 إن رئيس الوزراء الإسرائيلي انحاز إلى"كارهو الإسلام مثل دونالد ترامب" بعد منعها من دخول الأراضي الفلسطينية عبر إسرائيل.

وقالت عمر فى بيان لها: "إنها إهانة، أن يمنع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تحت ضغوط من الرئيس ترامب، دخول ممثلي السلطات الأمريكية بلاده"، ووصفت القرار بأنه "مروع".

وأضافت: "ما يدعو للأسى، أن تلك الخطوة لم تكن مفاجئة فى ضوء المواقف العامة لرئيس الوزراء نتنياهو، الذي يقاوم باستمرار جهود السلام، ويعرقل حرية حركة الفلسطينيين، ويحد من المعرفة العامة بالحقائق الوحشية للاحتلال، وينحاز إلى جانب كارهي الإسلام مثل دونالد ترامب".

وبرر نتنياهو اليوم الخميس قرار منع دخول نائبتين من الحزب الديمقراطي الأمريكي إسرائيل، قائلاً إن الغرض الوحيد من رحلتهما هو "الإضرار بإسرائيل وزيادة التحريض عليها".

وأضاف "القانون الإسرائيلي يحظر دخول أولئك الذين يدعون إلى المقاطعة ويعملون لفرضها على إسرائيل". وتابع أن رشيدة طليب وإلهان عمر روجتا بنشاط لمثل هذا النشاط في الكونغرس الأمريكي. واشار نتنياهو إلى الحقيقة التي مفادها أن أيا من طليب وعمر لم تطلبا لقاء مسؤولين إسرائيليين كدليل على موقفهما ، من بين أسباب أخرى.

وذكر نتنياهو أن وزارة الداخلية الإسرائيلية سوف تدرس طلبًا إنسانيًا من طليب لزيارة عائلتها والسماح لها بالدخول إذا "تعهدت بعدم القيام بأي أعمال لتشجيع المقاطعة ضد إسرائيل". كانت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي تسيبي حوتوفلي قد صرحت للتلفزيون الإسرائيلي إن بلادها لن تسمح بدخول طليب و عمر أراضيها. وأضافت: "لن نسمح بدخول هؤلاء الذين ينكرون حقنا في الوجود في العالم". 

وكانت طليب وعمر قد جددتا دعمهما لحركة "بي دي إس" (المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات) المناهضة لإسرائيل التي ترمي إلى وقف الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بمقاطعة الشركات والسلع الإسرائيلية. وكان من المتوقع وصولهما المطار الدولي في تل أبيب في وقت ما بحلول الأحد. 

وبعد أن منعت تل أبيب -بدعم من ترمب- زيارة برلمانيتين أمريكيتين ديمقراطيتين مسلمتين إلى الأراضي الفلسطينية (بسبب مقاطعتهما لإسرائيل)، سمحت إسرائيل (16 / 08 / 2019) لإحداهما وهي النائبة الأمريكية من أصول فلسطينية رشيدة طليب بزيارة عائلتها لـ "دوافع إنسانية"، ولكن بشروط.

ومن جانبها قالت النائبة الأمريكية رشيدة طليب يوم الجمعة 16 / 08 / 2019 إنها لن تزور أسرتها في الضفة الغربية كما كان مخططا رغم سماح الحكومة الإسرائيلية لها بالزيارة.

وقالت طليب، وهي نائبة في مجلس النواب عن ولاية ميشيجان وتنتمي للحزب الديمقراطي في سلسلة من التغريدات "إسكاتي ومعاملتي كمجرمة ليس ما تريده (جدتي) لي. سيقتل هذا جزءا مني. قررت أن زيارة جدتي في ظل هذه الشروط التعسفية يتعارض مع كل ما أؤمن به.. النضال ضد العنصرية والقمع والظلم". د ب أ ، رويترز

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.