بنغلاديش - حكم بإعدام 16 مُداناً بقتل فتاة حرقاً منهم مدير مدرسة إسلامية اتهمته الفتاة بالتحرش بها جنسياً

24.10.2019

قال مسؤولون يوم الخميس 24 / 10 / 2019 إن محكمة قضت بإعدام 16 شخصا، بينهم مدير مدرسة إسلامية، بعد إدانتهم بحرق مراهقة حتى الموت في مدرستها في بنغلاديش، بعد ستة أشهر من اتهامها للمدير بالتحرش الجنسي.

وقال المدعي العام حافظ أحمد إن محكمة خاصة معنية بالجرائم المتعلقة بمنع قمع النساء والأطفال أصدرت الحكم بحق مدير المدرسة "سيراج أود دولة" و معاونيه بعد إدانتهم بقتل الفتاة نصرت جاهان / 19 عاما/ في منطقة فيني بشرق بنغلاديش. وقد توفيت جاهان في مستشفى دكا في العاشر من نيسان/أبريل الماضي 2019، بعد خمسة أيام من تعرضها لهجوم في مدرسة سوناجازي الإسلامية، مما أثار غضبا واسعا ضد التحرش الجنسي.

وقال المحقق بانغ كومار ماغومدير إن اثنتين من زميلاتها قاما باصطحابها إلى سطح المدرسة حيث طلبا منها سحب القضية التي أقامتها ضد المدير وعندما رفضت، قام خمسة أشخاص بسكب الكيروسين عليها وأضرموا النار بها. وتوصلت المحققون إلى تورط 16 شخصا في عملية القتل، وطالبوا بتوقيع عقوبة الإعدام بحقهم.

وأشار المحققون إلى أن المدير خطط لواقعة القتل وهو في السجن، عقب أن تم إلقاء القبض عليه في أواخر آذار/مارس الماضي 2019 عندما تقدمت أسرة الفتاة بشكوى ضده تتهمه فيها بالتحرش الجنسي بابنتها. (د ب أ) 24 / 10 / 2019

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.