تأشيرات عمل ألمانية لـ 350 إماما تركياً في مساجد ألمانيا تثير استياء حزب اليسار الألماني المعارض

27.04.2018

يشار إلى أن جمعية "ديتيب" التي تدير المساجد التركية في ألمانيا تعتبر رسميا جمعية ألمانية مستقلة، لكن أئمة مساجدها يتبعون وزارة شؤون الديانة التركية والتي تدفع أجورهم الشهرية. وتعرضت جمعية "ديتيب" لانتقادات في ألمانيا -وخصوصا من حزب اليسار وحزب الخضر- تتهمها بالقرب من الحكومة التركية وتحديدا من الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، فيما تنفي الجمعية تلك الاتهامات.  وذكرت صحيفة "كولنر شتات أنتسايغر" أن السلطات الألمانية منحت حوالي 350 إماما تابعين لوزارة شؤون الديانة التركية تأشيرة عمل تمتد لفترة 180 يوما وذلك للعمل في مساجد تركية تابعة لجمعية إدارة المساجد التركية في ألمانيا "ديتيب". وقالت الصحيفة إن معلوماتها تستند إلى إجابة وزارة الداخلية لسؤال طرحته كتلة حزب اليسار البرلمانية في البوندستاغ. يشار إلى أن جمعية "ديتيب" التي تدير المساجد التركية في ألمانيا تعتبر رسميا جمعية ألمانية مستقلة، لكن أئمة مساجدها يتبعون وزارة شؤون الديانة التركية والتي تدفع أجورهم الشهرية. وبذلك يتم الجمعية في ألمانيا خاضعة لرقابة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان. في هذا السياق اتهمت نائبة رئيس كتلة حزب اليسار في البرلمان الألماني سيفيم داغديلين الحكومة الألمانية في حديث مع الصحيفة المذكورة بأنها" ساذجة للغاية أو تصرفت بشكل غير مسؤول".  وقالت داغديلين "إن مزيدا من أئمة مؤسسة "ديانة" التركية في ألمانيا يعني في نهاية المطاف مزيدا من تأثير إردوغان في ألمانيا". يذكر أن جمعية "ديتيب" تعرضت لانتقادات شديدة تتهمها بالقرب من الحكومة التركية وتحديدا من الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، فيما تنفي الجمعية تلك الاتهامات.  وفي خضم تداعيات الانقلاب الفاشل في تركيا واتهام أنصار فتح الله غولن بالوقوف وراءه، وجهت اتهامات إلى أئمة مساجد "ديتيب" بأنهم يتجسسون على الأتراك من رواد المساجد التي تديرها جمعية "ديتيب" في ألمانيا. دي دبليو   

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.