تحذير اتحاد المعلمين بإحدى ولايات شرق ألمانيا للطالبات الألمانيات من "الرجال المسلمين" يثير عاصفة انتقادات ألمانية واتهامات ببث الكراهية وتعزيز الشائعات ودعم التطرف اليميني

08.11.2015

أثار اتحاد للمعلمين في شرق ألمانيا غضباً وانتقادات السبت 07 / 11 / 2015، بعدما حذّر الفتيات الألمانيات من الرجال المسلمين. ودعا الاتحاد، الذي يقع مقره في ولاية "سكسونيا أنهالت" الطالبات الشابات إلى أخذ الحيطة قائلاً: "ثمة غزو للمهاجرين اجتاح ألمانيا". وحملت العبارة توقيع رئيس الاتحاد يورغن مانكه ونائبته إيريس زلتمان-كوكه، وذلك في مجلة أعضاء الاتحاد الصادرة في الربع الثالث.

وفي تصريحات لصحيفة "ميتلدويتشه تسايتونغ" الألمانية المحلية، انتقد وزير ثقافة الولاية شتيفان دورجيلوغ المجموعة واتهمها "بتعزيز الشائعات ونشر أنصاف الحقائق"، بالإضافة إلى إساءة استخدام القيم الألمانية لتعزيز التعصب.

من جانبه، وصف بيركه بول، زعيم حزب اليسار المعارض، هذه التصريحات بأنها "خطاب يلامس حدود الكراهية"، فيما قال عنها كلاوديو دالبرت من حزب الخضر في الولاية إنها تخدم "الأحكام المسبقة والجناح اليميني".

كما نأى الاتحاد العام للمعلمين في ألمانيا بنفسه عن تصريحات الاتحاد في سكسونيا أنهالت، إذ وصفها رئيس الاتحاد العام هاينز بيتر مايدينغر بأنها "غير مبررة وغير مقبولة". كما اتهم مايدينغر، في تصريحات لموقع صحيفة "ميتلدويتشه تسايتونغ" الإلكتروني اتحاد المعلمين في الولاية بـ"تبني شائعات غير مثبتة"، وهو "بكل تأكيد ليس الطريق الصحيح في الوضع الحالي المحتد (في البلاد)". (د ب أ ، أ ف ب)

 


حق اللجوء الممنوح للسوريين في ألمانيا يتضمن إقامة ثلاث سنوات ولم الشمل مع عائلاتهم...ألمانيا تؤكد عدم تغيير قوانين لجوء السوريين

اقرأ من مواضيع موقع قنطرة

 

 Matthias Hiekel/dpa

تيار صحفي في ألمانيا يستبدل ثقافة الترحيب بثقافة رفض اللاجئين

من الترحيب إلى الترهيب...بؤس صحافة بيغيدا المعادية للمهاجرين

 

 

  picture-alliance/dpa)

حوار خاص مع الفيلسوف الألماني يورغن هابرماس

حق اللجوء...حق من حقوق الإنسان الأساسية

 

 

 Reuters/H.P. Bader

المجر والإسلام

 

هنغاريا خط الدفاع الأمامي للغرب المسيحي في مواجهة اللاجئين

 

 

 لاجئة سورية مع طفليها. Reuters

نظريات المؤامرة حول المهاجرين والأجانب في الغرب

تشويه سمعة اللاجئين...سلاح مناوئي الهجرة إلى أوروبا

 

 

 S.Amri/DW

أزمة اللاجئين الأوروبية بعيون عربية

أزمة اللاجئين الأوروبية مشكلة صغيرة بنظر دول الجوار السوري

  picture-alliance/dpa/H. Neubauer

الجاليات المسلمة في ألمانيا والتحديات بشأن اللاجئين

المساجد في ألمانيا مفتوحة لجميع اللاجئين

 سوريا أصبحت كارثة القرن

سوريا أصبحت كارثة القرن

لماذا يصمت علماء المسلمين علي مأساة اللاجئين السوريين؟

 

 

 Andrea Backhaus

الأب موسي زريع - قس إريتري يساعد اللاجئين في إيطاليا وأوروبا

ملاك اللاجئين المتأهب لتلقي استغاثاتهم الهاتفية وإنقاذهم من الغرق

 

 

  Ylenia Gostoli)

اللاجئون في إسرائيل

إعادة قسرية للاجئين إلى بلدانهم الأصلية

 

 

 AFP/Getty Images

الجدل حول اللاجئين والهجرة في أوروبا

ثمن اللامبالاة تجاه مصير اللاجئين...تهاوي تراث أوروبا الإنساني

 

 

 

 

 

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.