تركيا تعلن عملية "درع الربيع" العسكرية ضد النظام السوري في إدلب وأنها لا تنوي مواجهة روسيا بسوريا

01.03.2020

أعلنت تركيا الأحد 01 / 03 / 2020 أنها أطلقت عملية عسكرية ضد النظام السوري في إدلب في شمال غرب سوريا، رداً على هجمات كبّدت أنقرة خسائر فادحة هذا الأسبوع.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار: "عملية "درع الربيع"، التي أطلقت بعد الهجوم الشنيع في إدلب في 27 شباط/فبراير 2020، متواصلة بنجاح"، مضيفاً أنه ليس لدى أنقرة "نية" في الدخول بمواجهة مع موسكو التي تدعم النظام السوري.

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي آكار أن تركيا بدأت عمليتها العسكرية في إدلب بعد الهجوم الذي تعرضت له قواتها في المنطقة الخميس الماضي.

ونقلت وسائل إعلام تركية عنه القول :"عملية "درع الربيع" التي بدأت عقب الاعتداء الغادر على قواتنا في إدلب في 27 شباط/فبراير مستمرة بنجاح".

وكانت تركيا أمهلت النظام السوري حتى نهاية شباط/فبراير للانسحاب خلف نقاط المراقبة التي تقيمها بإدلب، وهددت بأن الجيش التركي سيضطر بعد انقضاء المهلة لإجبار قوات النظام على ذلك. وقال آكار إن العملية تمكنت حتى الآن من "تحييد ألفين و212 عنصرا تابعا للنظام السوري، وتدمير طائرة مسيرة، و8 مروحيات، و103 دبابات، و72 مدفعية وراجمة صواريخ، و3 أنظمة دفاع جوي".

وأشار إلى أن الهدف الوحيد للعملية هو "إيقاف إجرام النظام السوري وحركة النزوح نحو بلادنا". وشدد :"ننتظر من روسيا استخدام نفوذها لوقف هجمات النظام وإجباره على الانسحاب إلى حدود اتفاقية سوتشي"، مضيفا أنه "لا نية لدينا للتصادم مع روسيا".

وكانت تركيا أعلنت مقتل 36 من جنودها وإصابة العشرات إثر هجوم شنته قوات النظام السوري الخميس الماضي على مواقعهم بمحافظة إدلب. أ ف ب ، د ب أ

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة