تضامن المسلمين في سريلانكا مع الضحايا المسيحيين وخشيتهم من عمليات انتقامية ومداهمات أمنية

26.04.2019

تضامنَ علماء الدين المسلمون في سريلانكا مع الضحايا المسيحيين وأدانوا الهجمات الإرهابية على الكنائس والفنادق: "باسم مسلمي سريلانكا نقدم تعازينا إلى أتباع الديانة المسيحية ونمد أيادي الصداقة تضامناً". وأدان كبار زعماء المسلمين في سريلانكا هجمات الكنائس والفنادق، ووصفوها بأنها "أفعال فظيعة" تستحق "أقصى العقوبات". 

وناشدت جمعية علماء سريلانكا، وهي الهيئة الدينية الإسلامية الرئيسية في سريلانكا، المسلمين الصلاة في المنازل يوم الجمعة في حالة "كانت هناك حاجة لحماية الأسرة والممتلكات". كما ناشد الكاردينال مالكوم رانجيث القساوسة عدم إقامة أي قداس بالكنائس حتى إشعار آخر. وقال "الأمن مهم".

ونوشِدَ المسلمون في سريلانكا الصلاة بالمنازل يوم الجمعة 26 / 04 / 2019، وطُلِبَ من السكان عدم الذهاب إلى المساجد أو الكنائس، وذلك بعد تحذير أجهزة المخابرات من هجمات محتملة بسيارات مفخخة وسط مخاوف من أعمال عنف انتقامية بعد تفجيرات عيد القيامة يوم الأحد 21 / 04 / 2019. ويخشى مسلمو سريلانكا من عمليات انتقامية ومنهم مَن فروا من منازلهم خوفاً من تفجيرات ثأرية ومداهمات أمنية. شاهد الفيديو:
 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة