تقدم كبير للإصلاحيين في الانتخابات البرلمانية في طهران..."وكذلك في مجلس الخبراء" الذي يكتسب أهمية إضافية حالياً نظرا لتدهور صحة المرشد الإيراني علي خامنئي

28.02.2016

في الصورة: محمد رضا عارف، رئيس قائمة الإصلاحيين وأبرز الفائزين في طهران. وكانت مصادر إعلامية إيرانية قد ذكرت في وقت سابق أن الرئيس روحاني شخصيا وحليفه الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني يتصدران السباق على عضوية مجلس خبراء القيادة في طهران. ويكتسب هذا المجلس أهمية إضافية في هذه الفترة نظرا لتدهور صحة المرشد الإيراني علي خامنئي. يذكر أن مجلس خبراء القيادة يراقب عمل مرشد الثورة الإيرانية وهو المعني بتعيين خليفة له في حال شغور المنصب.

بالرغم من عدم ظهور النتائج الرسمية، فإن النتائج الجزئية تفيد بتقدم كبير للإصلاحيين والمرشحين المعتدلين في انتخابات مجلس الشورى في طهران. وحسب آخر النتائج فإنه من المتوقع أن يحصد هؤلاء 29 مقعدا من أصل 30 مخصصة لطهران.

أفادت النتائج الجزئية التي نشرت مساء السبت (27 شباط/ فبراير 2016) وتشمل 44% من بطاقات الاقتراع أن المرشحين الإصلاحيين يتقدمون بقوة في طهران في انتخابات مجلس الشورى الإيراني. وحسب هذه النتائج فإن الإصلاحيين مع المعتدلين قد يحصدون 29 من المقاعد الثلاثين المخصصة للعاصمة في مجلس الشورى.

ويترأس لائحة الإصلاحيين والمعتدلين في طهران محمد رضا عارف، المرشح الإصلاحي السابق لانتخابات 2013 الرئاسية، والذي انسحب لمصلحة المرشح المعتدل حسن روحاني ما أتاح انتخاب الأخير من الدورة الأولى. ويتصدر عارف نتائج الانتخابات في طهران يليه المحافظ المعتدل علي مطهري المتحالف مع الإصلاحيين.

في غضون ذلك نقلت وسائل إعلام رسمية عن الرئيس الإيراني حسن روحاني قوله السبت إن الانتخابات الإيرانية منحت الحكومة المزيد من المصداقية والقوة بعد أن حقق الإصلاحيون المتحالفون معه مكاسب كبيرة في البرلمان ومجلس الخبراء.

ونسبت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الرسمية إلى روحاني قوله "المنافسة انتهت. حان الوقت لفتح صفحة جديدة في التنمية الاقتصادية بإيران استنادا إلى القدرات المحلية والفرص الدولية." وأضاف أن الحكومة ستتعاون مع أي شخص ينتخب وذلك لبناء مستقبل إيران. وتابع: "أظهر المواطنون قوتهم مرة أخرى ومنحوا حكومتهم المنتخبة المزيد من المصداقية والقوة."

وكانت مصادر إعلامية إيرانية قد ذكرت في وقت سابق أن الرئيس روحاني شخصيا وحليفه الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني يتصدران السباق على عضوية مجلس خبراء القيادة في طهران. ويكتسب هذا المجلس أهمية إضافية في هذه الفترة نظرا لتدهور صحة المرشد الإيراني علي خامنئي. يذكر أن مجلس خبراء القيادة يراقب عمل مرشد الثورة الإيرانية وهو المعني بتعيين خليفة له في حال شغور المنصب. أ ف ب، رويترز

 

 

 Isna

الانتخابات البرلمانية في إيران واستبعاد حفيد الخميني من انتخابات خبراء القيادة

شظايا الثورة الخمينية تحرق كروت حفيد الخميني السياسية

 

 

 ISNA

من يسيطر على الاقتصاد الإيراني؟ - رجال أعمال بألبسة دينية

الاقتصاد الإيراني في قبضة الملالي وحرسهم الثوري

 

 

سيدة إيرانية ترفع صورة روحاني. الصورة فارس

إيران من منظور عربي 

 

 

نظام محافظ ومجتمع منفتح

 

 

 ayaronline

التعلم باللغة الأم في بلد متعدد القوميات كإيران - التعددية اللغوية فرصة ثمينة

تعلم اللغة القومية الأم...حق أساسي من حقوق الإنسان

 

 

سيدة في طهران تحمل صورة الرئيس روحاني

صورة إيران عند العرب 

 

 

نظام محافظ ومجتمع منفتح...تناقضات صارخة في إيران الإسلامية

 

 

 DW

الحرب الباردة في الشرق الأوسط

انقطاع العلاقات السعودية الإيرانية...نقطة تحول خطيرة

 

 

 www.hamiddabashi.com)

إيران والسعودية

الرياض وطهران...وفن التسامح الإسلامي

 

 

في إيران حركة شعبية تطالب بالتغيير

الكتابة كشأن خطير - وضع الكتّاب في إيران

 

 

خنق حرية الكلمة في إيران...في الصمت تكمن جرثومة الموت

 

 

من حملة "جاء الآن دور الرجال" المناصرين لحقوق المرأة في إيران Logo Frauenrechtskampagne "My Stealthy Freedom"

حملة "جاء الآن دور الرجال" الإيرانيين المناصرين لحقوق المرأة

أنتِ حُرّة يا زوجتي!...رجال ضد الهيمنة الذكورية في إيران

 

 

 SNN.ir

دور الجنرال قاسم سليماني في العراق

إبطال سحر بطل إيران العسكري...رجل الحرس الثوري الغامض

 

 

 

صفحات

 

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.