تكريماً لها على دورها في أزمات اللجوء والديون وأوكرانيا، تسلمت ميركل في هولندا "جائزة الحريات الأربع" الدولية الشهيرة نظراً لقيادتها الأخلاقية في القارة العجوز

22.04.2016

نالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل "جائزة الحريات الأربع" الدولية عن دورها في أزمتي الديون واللجوء، الجائزة تُمنح لشخصيات أو منظمات تكرس جهودها من أجل الحريات الأربع، التي صاغها الرئيس الأمريكي الأسبق فرانكلين روزفلت.

ومُنحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل "جائزة الحريات الأربع" الدولية الشهيرة عن قيادتها الأخلاقية بالقارة العجوز. وتسلمت ميركل جائزتها الخميس(21 نيسان/ أبريل 2016) في مدينة ميدلبورغ جنوبي هولندا في حضور الزوجين الملكيين.

وكُرمت المستشارة الألمانية بصفة خاصة على دورها في أزمة الديون والأزمة الأوكرانية وكذلك أزمة اللجوء. وفي كلمة الشكر التي ألقتها ميركل، شددت على ضرورة أن تجتمع أوروبا في التوصل لحل لأزمة اللجوء. ودافعت خلال ذلك عن اتفاق الاتحاد الأوروبي مع تركيا بشأن أزمة اللجوء.

ودعت ميركل للتوصل لـ"منظور حقيقي يسهم في إبادة نموذج الأعمال البغيضة التي يقوم بها مهربو البشر". وأشارت إلى أنه يسري الآن توزيع اللاجئين بشكل متضامن في أوروبا والمضي قدما نحو مواجهة أسباب اللجوء.

وتُمنح "جائزة الحريات الأربع" سنوياً لشخص أو منظمة تكرس جهودها من أجل الحريات الأربع حسب صياغة الرئيس الأمريكي الأسبق فرانكلين روزفلت في السادس من كانون الثاني/ يناير 1941، وهي: حرية الرأي وحرية الدين وكذلك الحرية في عدم المعاناة والحرية في عدم الخوف. وكانت الجائزة قد مُنحت أيضاً للرئيسين الأمريكيين السابقين جون كندي وجيمي كارتر ورئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا. (د ب أ)