أكثر من 7ر61% من السكان في ألمانيا تلقوا جرعة واحدة على الأقل من لقاح كورونا

وتلقى 7ر61% من السكان في ألمانيا (ما يعادل 3ر51 مليون شخص) جرعة واحدة على الأقل من لقاح مضاد لكورونا حتى الثاني من آب/أغسطس 2021 بحسب بيانات معهد "روبرت كوخ" لمكافحة الأمراض.

وكتب وزير الصحة الألماني ينس شبان على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "مع ذلك، فإن عدد اللقاحات الأولى منخفض على الغرار المستوى الذي كان عليه في شباط/فبراير 2021. في ذلك الوقت لم يكن لدينا لقاح كافٍ، وهذا مختلف اليوم: رجاء تلقوا التطعيم!".

ووفقا للبيانات، تلقى حوالي 3ر52% من السكان تطعيما كاملا من جرعتين (ما يعادل نحو 5ر43 مليون شخص).

واعتبارا من 7 حزيران/يونيو 2021، أصبح بإمكان أي شخص في ألمانيا يرغب في التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد أن يطلب موعدا للحصول على اللقاح، فمع نهاية تحديد أولويات اللقاحات - التي كانت تقتصر على اللقاحات لمن هم في عمر الستين أو فوق الستين وبعض المجموعات ذات الأولوية - يمكن

الآن لأي شخص يبلغ من العمر 12 عاما أو أكثر -من الناحية النظرية- تلقي جرعة لقاح مضاد لكورونا. ومع ذلك، لن تكون هناك جرعات كافية للجميع في الوقت الحالي.

وبدأت حملة التطعيم في ألمانيا نهاية عام 2020، وتم إعطاء الأولوية في بادئ الأمر لمن تجاوزوا 80 عاما، والمقيمين في دور المسنين والرعاية

والأطقم الطبية، وأيضا أصحاب الأمراض المزمنة الذين يزداد لديهم خطر الإصابة بأعراض شديدة من كورونا.

فايزر وموديرنا ترفعان أسعار لقاحات كورونا في أحدث الصفقات مع الاتحاد الأوروبي

ورفعت شركتا فايزر وموديرنا أسعار لقاحاتهما المضادة لفيروس كورونا في أحدث عقود التوريد مع الاتحاد الأوروبي، بحسب ما ذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز. ونقلت وكالة "بلومبيرغ" للأنباء 01 / 08 / 2021 عن الصحيفة أن رفع الأسعار يأتي في الوقت

الذي يواجه فيه التكتل اضطرابات في الإمدادات ومخاوف من الآثار الجانبية للقاحات أخرى.

 وأفادت الصحيفة بأنه تمت إعادة التفاوض بشأن بنود الصفقات - التي تم إبرامها هذا العام 2021 والتي تغطي ما يصل إلى 1ر2 مليار جرعة حتى عام 2023 - بعد أن أظهرت بيانات المرحلة الثالثة من التجارب السريرية أن لقاحات الشركتين أكثر فعالية مقارنة ببعض اللقاحات المنافسة.

ونقلت فاينانشيال تايمز عن العقود التي اطلعت عليها أن السعر الجديد لجرعة لقاح فايزر هو 50ر19 يورو (15ر23 دولارا)، مقابل 50ر15 يورو في السابق. وأضافت أن سعر جرعة لقاح موديرنا زاد إلى 50ر25 دولارا للجرعة.

ورفضت شركة فايزر التعليق الفوري على تقرير الصحيفة بشأن التسعير. ولم تستجب موديرنا لطلب فاينانشيال تايمز للتعليق الفوري على الأسعار المقدمة للاتحاد الأوروبي.

إسرائيل تطلق حملة تطعيم بجرعة ثالثة تنشيطية ضد كورونا

وأطلقت إسرائيل يوم الجمعة 30 / 07 / 2021 حملة تطعيم بجرعة ثالثة تنشيطية ضد فيروس كورونا، لمن تجاوزوا الستين عاما، وكانوا تلقوا بالفعل تطعيما كاملا قبل خمسة أشهر.

وتلقى الرئيس الإسرائيلي اسحاق هرتزوج وزوجته الجرعة الثالثة، بحسب ما ذكرته صحيفة "جيروزاليم بوست"الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني.

وإسرائيل أول دولة في العالم تطبق الجرعة التنشيطية.

وكان رئيس الوزراء نفتالي بينيت، أعلن الخميس 29 / 07 / 2021، في خطاب أن القرار "استند... إلى أبحاث وتحليلات كبيرة، فضلا عن ارتفاع مخاطر موجة سلالة دلتا".

يأتي هذا على خلفية إعلان وزارة الصحة أن فعالية لقاح فايزر/بيونتيك الذي استخدمته إسرائيل في تلقيح مواطنيها قد تراجعت بصورة حادة منذ مطلع حزيران/يونيو 2021.

لماذا تعمل شركة إسرائيلية على لقاح فموي مضاد لكوفيد؟

وعملت مجموعة أوراميد الإسرائيلية للأدوية على تطوير لقاح مضاد لكوفيد على شكل حبوب، وقررت أن تبدأ أول تجربة سريرية عليه في أوائل آب/أغسطس 2021 عبر شركتها الفرعية أورافاكس، كما صرح رئيسها التنفيذي ناداف كيدرون لوكالة فرانس برس.

ومع تلقي 15 في المئة فقط من سكان العالم اللقاح بشكل كامل، فإن القضاء على الوباء ما زال بعيد المنال.

وقال كيدرون إن اللقاحات التي تؤخذ عن طريق الفم لديها أهمية خاصة في البلدان النامية لأنها تسهل الناحية اللوجستية لحملات التحصين.

لكنها قد تقدم أيضا دفعة لحملات التلقيح في البلدان الغنية حيث يكون الخوف من الحقن أحد العوامل خلف التمنع عن تلقي اللقاح.

وأظهر استطلاع للرأي أن قرابة 19 مليون أميركي من رافضي اللقاح، سيوافقون على تلقيه إذا كان في شكل أقراص.

وأوضح كيدرون "من أجل أن يكون اللقاح فعالا، يجب أن يحصل عليه أكبر عدد ممكن من الأشخاص".

ومن بين الفوائد الأخرى للقاح الفموي، خفض كمية النفايات البلاستيكية واحتمال تقليل الآثار الجانبية.

ورغم النقاط الإيجابية من الناحية النظرية، فإن عددا قليلا من اللقاحات الفموية حققت نجاحا لأن المكونات النشطة تميل إلى عدم تخطي مرحلة المرور عبر الجهاز الهضمي. لكن هناك استثناءات، منها لقاحات مضادة للأمراض التي تنتقل عن طريق الفم أو الجهاز الهضمي. وبالتالي، هناك لقاح فموي فعال ضد شلل الأطفال.

وتعتقد مجموعة أوراميد التي أسست في عام 2006، أنها تغلبت على العقبات التقنية من خلال تطوير كبسولة قادرة على تحمل البيئة الشديدة الحموضة في الجهاز الهضمي.

وأوضح كيدرون أن شركته طوّرت هذه التكنولوجيا قبل فترة طويلة من انتشار الوباء، من أجل توفير "الإنسولين عن طريق الفم"، في إشارة إلى العقار الحيوي لمرضى السكري الذي لم يكن يعطى حتى الآن إلا عن طريق الحقن.

وبحسب المجموعة التي يرأسها، فإن التقنية التي طوّرتها بالتعاون مع الحائز جائزة نوبل للكيمياء أفرام هيرشكو، وهو عضو في لجنتها الاستشارية العلمية، تحمي الإنسولين الفموي بكبسولة يتحلل غلافها ببطء.

كذلك، تطلق الكبسولة جزيئات تمنع الإنزيمات من مهاجمة الانسولين في الأمعاء الدقيقة.

واختُبر الإنسولين الفموي على مئات المرضى في تجارب سريرية في الولايات المتحدة، وهو حاليا في "المرحلة الثالثة"، الأكثر تقدما. وتستخدم الشركة الآلية نفسها للقاح الفموي المضاد لكوفيد الذي طورته الشركة التابعة لها أورافاكس.

ومن أجل إثارة استجابة مناعية، طوّر علماء الشركة جزيئات اصطناعية مشابهة لفيروس كورونا.

وتحاكي هذه الجزيئات المركبات الأساسية للمرض: بروتين "سبايك" (شوكة) وبروتين الغلافي وبروتين الغشائي.

وتعتمد معظم اللقاحات المرخصة حاليا، مثل فايرز وأسترازينيكا، على بروتين الشوكة وحده، ما يجعلها أقل فعالية بمرور الوقت بسبب تحوّر بروتين الشوكة الخاص بالفيروس.

وقال كيدرون إنه من خلال استهداف أجزاء متعددة من الفيروس، قد يكون لقاح أورافاكس مقاوما للمتحورات.

وقدّمت المجموعة طلبا لبدء تجارب في دول عدة، مثل جنوب إفريقيا، وتأمل بإطلاق أولى تجاربها في إسرائيل في غضون أسابيع قليلة إذا سمحت لها وزارة الصحة بذلك.

وأشار كيدرون إلى أنه يتوقع أن يلعب اللقاح دورا خصوصا في البلدان النامية التي لم تشترِ بعد كمية كافية من اللقاحات المرخصة.

وأضاف أنه في حال نجاح اللقاح الفموي المضاد لكوفيد، فسيمثل ذلك أملا في إنتاج لقاحات مستقبلية تؤخذ عن طريق الفم. وختم كيدرون "تخيلوا... أن يصل لقاح الإنفلونزا إليكم عبر البريد، تأخذونه وينتهي الأمر".

 

 

الاتحاد الأوروبي: منافع لقاح أسترا زينيكا تفوق أي مخاطر

وكانت وكالة الأدوية الأوروبية جددت في يوم الجمعة 23 أبريل نيسان 2021 تأكيدها على أن منافع لقاح أسترازينيكا لمرض كوفيد-19 تفوق أي مخاطر، بعد أن خلصت إلى أن الأعراض الجانبية الخطيرة من جلطات الدم النادرة تحدث على الأرجح لواحد من كل مئة ألف شخص يتلقون التطعيم.

وقالت الوكالة في ذلك الوقت إنه لا توجد بيانات كافية عن اللقاح من أوروبا لتحديد إن كانت مخاطر تجلط الدم مع انخفاض الصفائح الدموية ستختلف مع كل جرعة من اللقاح، أو لتوضيح السياق حول فوائده ومخاطره فيما يتعلق بجنس المتلقي.

حقائق ومعلومات صحيفة يونانية: المعلمون الرافضون الحصول على اللقاح سيواجهون خفضا في رواتبهم أو الوقف عن العمل

ذكرت صحيفة يونانية 02 / 08 / 2021 أنه من المقرر أن يواجه المعلمون الذين يرفضون الحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، أو الخضوع بصورة منتظمة لاختبارات للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس قبل عودة الدراسة، خفضا في رواتبهم وإجراءات تأديبية أخرى.

وأفادت صحيفة "إيكاتيميريني" بأن الاجراءات المقرر تنفيذها تأتي بموجب قرار وزاري مشترك قيد الإعداد.

ونقلت الصحيفة عن مصادر القول إن اللوائح الجديدة التي تقوم وزارة التعليم اليونانية بوضعها لضمان عام دراسي آمن يبدأ في أيلول/سبتمبر 2021 في المدارس والجامعات، تشمل جميع الإداريين والمعلمين، الذين يعملون بصورة دائمة أو المؤقتين.

وقد يتم بموجب تلك اللوائح وقف الموظفين الدائمين في قطاع التعليم عن العمل، بدون الحصول على أجر، حتى يحصلوا على اللقاح، بينما يتم تعليق عقود الموظفين المؤقتين، وذلك إلى جانب إجراء خفض الرواتب أيضا.

عدد متزايد من الشركات الأميركية تشترط على الموظفين تلقي اللقاح ضد كورونا

من وول ستريت إلى سيليكون فالي مرورا بالمسالخ، يشترط المزيد من الشركات الأميركية على الموظفين تلقي لقاحات مضادة الكوفيد للعودة إلى أماكن العمل وتبدي استعدادا لطردهم ما لم يمتثلوا لهذا القرار.

وطردت شبكة "سي إن إن" الإخبارية ثلاثة موظفين انتهكوا هذه السياسة وأتوا إلى العمل من دون تلقيهم لقاحات مضادة لفيروس كورونا.

كتب رئيس الشبكة جيف زاكر في مذكرة للموظفين نشرها مراسل في القناة على تويتر الخميس 05 / 08 / 2021 "دعوني أكون واضحا - نحن ننتهج سياسة عدم التسامح في هذا الشأن".

ويقول خبراء إن لدى المؤسسات والشركات السلطة القانونية للقيام بذلك. لكن هذه الهيئات كانت مترددة في اتخاذ هذه الخطوة في وقت مبكر من الوباء ربما خوفا من رد فعل سياسي عنيف.

ومع استعداد الشركات لإعادة فتح مكاتبها، توقفت معدلات التحصين في الولايات المتحدة عند حوالى 50 في المئة وارتفع عدد الإصابات بسبب المتحورة دلتا.

وأعلن رئيس شركة يونايتد إيرلاينز سكوت كيربي الذي قال في كانون الثاني/يناير 2021 إنه يفكر في جعل اللقاح إلزاميا لموظفيه، الجمعة 06 / 08 / 2021 أنه سيكون على 67 ألف عامل في الولايات المتحدة أن يكونوا ملقّحين بحلول نهاية تشرين الأول/أكتوبر 2021.

وكتب في رسالة للموظفين "نعلم أن بعضكم لن يوافق على هذا القرار لكننا لا نتحمل تجاهكم وتجاه زملائكم مسؤولية أكبر من ضمان سلامتكم أثناء العمل". وأضاف أن "الحقائق واضحة: يكون الجميع أكثر أمانا عندما يكون الجميع ملقحين".

ويحق لأصحاب العمل أن يطالبوا العمال العائدين إلى مكاتبهم بالحصول على اللقاح، مع استثناءات لأسباب طبية أو دينية وفقا للجنة الأميركية لتكافؤ فرص العمل.

وقال إريك فيلدمان، أستاذ قانون الصحة والأخلاقيات الطبية في جامعة بنسلفانيا إنه كان من المبرر لـ"سي إن إن" إقالة موظفين لو كانت القواعد واضحة.

وأضاف أن "تعريض المرء نفسه للخطر من خلال عدم تلقي اللقاح هو غباء، لكن تعريض الآخرين للخطر هو أمر غير أخلاقي وفي كثير من الحالات غير قانوني ويجب أن يكون سببا للفصل" من العمل.

وكانت شركات وول ستريت تضغط من أجل عودة الموظفين إلى العمل شخصيا. وقال بنك الاستثمار مورغان ستانلي ومجموعة إدارة الأصول بلاكروك في حزيران/يونيو 2021 إنه لن يسمح إلا للموظفين الذين تلقوا اللقاح المضاد لوباء كوفيد-19 بالعودة إلى مكاتبهم.

في سيليكون فالي، أعلنت المجموعات العملاقة للتكنولوجيا غوغل وفيسبوك ومايكروسوفت قواعد مماثلة في الأيام الأخيرة.

كذلك، أعلنت الشركة المنتجة للحوم تايسون فودز أن التطعيم سيكون إلزاميا لجميع الموظفين، في المكاتب والمسالخ على حد سواء، اعتبارا من الأول من تشرين الثاني/نوفمبر 2021.

وقالت كلوديا كوبلين كبيرة المسؤولين الطبيين في الشركة، إنه مع ارتفاع عدد الإصابات المرتبطة بالمتحورة دلتا بشكل حاد إنه "الوقت المناسب لاتخاذ الخطوة التالية لضمان قوة عاملة محصنة بالكامل".

وحتى هذا الوقت، أقل من نصف موظفي الشركة بقليل تلقوا اللقاح.

من جانبه، قال بيتر كابيلي أستاذ في الشؤون الإدارية في كلية وارتون، إن الشركات كانت "تنتظر لترى عدد الموظفين الذين سيقدمون على ذلك من تلقاء أنفسهم" قبل اللجوء إلى فرض الأمر عليهم.

وأضاف أن "عددا كبيرا من الأشخاص اعتقدوا أنه من المشروع الاعتراض على تلقي اللقاح ما جعل أصحاب العمل قلقين من احتمال تعرضهم لضغط سياسي جراء فرضهم ذلك".

جعلت سلسلة "وولمارت" للبيع بالتجزئة وهي أكبر مجموعة خاصة تؤمن وظائف في البلاد، اللقاحات إلزامية لموظفي مكتبها الرئيسي، لكن ليس للعاملين في محلات السوبر ماركت والمستودعات.

وقال كابيلي إن هذه المتاجر تقع عادة في المناطق الريفية حيث تكون المشاعر المناهضة للقاحات عالية.

ولأن العديد من الشركات تكافح من أجل العثور على موظفين خصوصا في الوظائف ذات الأجور المنخفضة، قد لا ترغب في المخاطرة بإبعاد مرشحين محتملين.

وأوضح مايكل أوربان من جامعة نيو هيفن لوكالة فرانس برس "كنا نأمل بأن نكون قد خرجنا من هذه الفوضى. لكننا لم نفعل ذلك لأن الكثير من الناس لا يثقون في النظام". أ ف ب ، د ب أ ، رويترز

 

 

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة