تونسية ترفض الهجرة وتحقق النجاح في تونس: "لماذا يقتل الناس أنفسهم بالبحر؟ إفريقيا هي المستقبل"

02.01.2019

يرى الصحفي بشير عمرون أن على التونسيين أن يقتنعوا بأنهم لا يستطيعون الاعتماد إلا على أنفسهم. وعلى حكومتهم أن تقلع عن النموذج الاقتصادي الليبرالي المتطرف الذي تنتهجه منذ الاستقلال عام 1956، والذي يعتمد في الأساس على تحقيق الأرباح عبر تصدير السلعة منخفضة التكلفة إلى أوروبا والسياحة الأوروبية الرخيصة، وهو ما ترتب عنه اقتصار الاستثمار على الساحل، في ظل غياب مشاريع تنموية ذات بعد اجتماعي حقيقي، خاصة في المناطق الداخلية التي تعاني من الحرمان والتهميش. هذا النظام الاقتصادي قد يمكن فرضه بالقوة لفترة معينة في ظل حكم دكتاتوري، لكنه لا يليق بدولة ديمقراطية تتمتع بالثقة في الذات وتحترم حقوق الإنسان والعاملين. في هذا الفيديو تونسية تحقق النجاح في بلدها تونس. شاهد الفيديو:

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.