"ثورة هادئة" - تمكين الفتيات من تحسين محيطهن الريفي ومنحهن صوتا في المجتمع القروي المغربي

08.02.2019

تتسرب فتيات كثيرات من المدرسة عند سن البلوغ للزواج والتفرغ لحياتهن العائلية. لكن الاستثمار في الفتيات في سن المراهقة هو استثمار من أجل إنتاجية مستمرة مدى الحياة. مشاريع المجتمع المدني تمنح الثقة والقوة لمئات الفتيات في قرى مغربية عبر توعية صحية ونشاطات فنية ورياضية وتصميم الأزياء بشرط بقائهن في المدرسة. إضافةً إلى مستلزمات صحية مجانية خصوصا في مجال السيطرة على الدورة الشهرية تمكِّن الفتيات من البقاء في المدرسة. شاهد الفيديو
 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.