جائحة كوفيد-19

متى يتجاوز العالم العربي والإسلامي ذروة وباء كورونا؟

حين يحدث تغير في عدد الحالات العاجلة وتتحسن الأمور نسبياً في خضم عاصفة فيروس كورونا يكون من السابق لأوانه إعلان انتهاء الأزمة، ولكن هل بالإمكان في هذه الحالة الاعتقاد بتجاوز ذروة الجائحة؟ وكيف تبدو صورة الوباء في البلدان العربية والإسلامية مقارنةً ببقية العالم؟

في القدس، وللمرة الأولى منذ أكثر من مئة عام، لا تستقبل كنيسة القيامة التي أغلقت أبوابها بسبب الفيروس المسيحيين المحتفلين بالعيد.

واكتفت في يوم الجمعة العظيم بإقامة قداس بدون مشاركة المصلين، ومشى أربعة أشخاص فقط على خطى المسيح في درب الآلام، رافعين تراتيل دينية.

ووصفت سوسن الساكنة في حارة النصارى في البلدة القديمة من القدس الشرقية المحتلة الأجواء بأنهنا "تبعث على الاكتئاب". 

عالمياً وفيات كوفيد-19 تتجاوز المئة ألف

وفي الفاتيكان، تبقى ساحة القديس بطرس مقفرة، فيما يتابع المؤمنون عبر شاشات التلفزيون قداس البابا فرنسيس الملتزم هو أيضا بتدابير العزل.

ووجه البابا تحية إلى "القديسين في حياتنا اليومية، وهم الاطباء والمتطوعون ورجال الدين والكهنة والعاملون الذين يؤدون مهامهم لكي يستمر هذا المجتمع".

وأعلن التحالف الذي تقوده السعودية وقف لإطلاق النار في اليمن لمنع انتشار فيروس كورونا وسمحت البحرين باستئناف عمل المحلات التجارية والصناعية بشروط، في أول تخفيف للقيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في الخليج.  

وعزز المغرب إجراءات التصدي لانتشار وباء كورونا المستجد بفرض وضع الكمامات الواقية هذا الأسبوع على كل الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خلال فترة الحجر الصحي، مراهنا على مصانع محلية لتأمين احتياجاته منها. 

ووسط هتافات الأطباء الفرحين خرجت، عليا قندوز البالغة من العمر 93 عاما من مستشفى في اسطنبول بعد تعافيها من فيروس كورونا المستجد عقب علاج استمر عشرة أيام.

 

 

اليمن

اليمن يعلن أول إصابة بفيروس كورونا المستجد على أراضيه

سجّل اليمن الذي يشهد أسوأ أزمة إنسانيّة في العالم، الجمعة 10 / 04 / 2020 أوّل إصابة بفيروس كورونا المستجدّ في محافظة في الجنوب خاضعة لسيطرة الحكومة اليمنيّة المعترف بها دوليّاً، في وقت لم تصمد هدنة من طرف واحد أعلنها التحالف بقيادة السعودية.

وأعلنت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كوفيد-19 عبر تويتر: "تسجيل أول حالة مؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا المستجد بمحافظة حضرموت"، موضحة أن "الحالة مستقرة وتتلقى الرعاية الصحية".

ونقلت وكالة سبأ للأنباء التابعة للحكومة اليمنية أنّ الحالة اكتُشفت في مدينة الشحر في حضرموت. وأكّدت منظّمة الصحّة العالميّة في اليمن عبر تويتر أنّ "الحالة تحت العزل والمعالجة حالياً، ويتم تَتبّع جميع المخالطين وحجرهم صحياً".

بعد هذا الإعلان، أقرّ مكتب محافظ حضرموت حظرَ تجوّل بدأ صباح الجمعة في مدينة الشحر والمناطق المجاورة ليوم واحد، إضافة إلى إغلاق كل منافذ المدينة. وأعلن المحافظ أيضا إغلاق ميناء المدينة، وأمر العاملين فيه التزام حجر صحي لمدة أسبوعين. 

وكانت منظمات إغاثية حذرت من أن وصول كورونا ينذر بكارثة بسبب القطاع الصحي المنهار بفعل سنوات الحرب.

يأتي تسجيل الإصابة بعد إعلان التحالف العسكري بقيادة السعودية في اليمن مساء الأربعاء وقفا لإطلاق النار من جانب واحد، في خطوة قالت الرياض إنّها تسمح بتركيز الجهود على الاستعداد لمواجهة كوفيد-19.

وفي بيان مساء الجمعة في نيويورك، رحّب أعضاء مجلس الأمن الدولي "بإعلان السعودية عن وقف إطلاق نار" من جانب واحد و"بالرد الإيجابي من قبل حكومة اليمن". كما "دعوا الحوثيين الى البت في التزامات مماثلة بلا تأخير".

وقالت منسّقة الأمم المتحدة للشؤون الانسانية في اليمن ليز غراندي في بيان الجمعة: "خشينا وقوع هذا الأمر على مدى أسابيع، والآن حدث ذلك. أصبح فيروس كورونا - كوفيد 19 موجودا في اليمن".

وبحسب غراندي فإن "ما يواجه اليمن أمرٌ مخيف. فمن المرجح أن يعاني عدد أكبر من الأشخاص الذين يصابون بالعدوى من المرض الشديد أكثر من أي مكان آخر".

وتابعت: "لم تعد تعمل سوى نصف المرافق الصحية فقط حاليا. ستكون محاربة هذا الفيروس شديدة الصعوبة، لكنها على رأس أولوياتنا".

وأكد ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن ألطاف موساني: "هدفنا ثني المنحنى الوبائي، ولهذا السبب ندعو المجتمعات الى التزام التباعد الاجتماعي والبقاء في المنازل واتباع السلوكيات الوقائية".

ويشهد اليمن نزاعا مسلّحا على السلطة منذ 2014 حين سيطر الحوثيون على صنعاء وانطلقوا نحو مناطق أخرى، قبل أن تتصاعد حدّة المعارك مع تدخّل السعودية على رأس التحالف في آذار/مارس 2015 دعماً للحكومة في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران.

وقُتل في أفقر دولة في شبه الجزيرة العربية منذ بدء عمليات التحالف آلاف المدنيين، فيما انهار قطاعها الصحي وسط نقص حاد في الأدوية وانتشار أمراض وأوبئة كالكوليرا الذي تسبّب بوفاة المئات، في وقت يعيش الملايين على حافّة المجاعة.

ليبيا

الأمم المتحدة تدين قطع المياه عن العاصمة الليبية

أدان يعقوب الحلو منسق الأمم المتحدة للمعونات الإنسانية لليبيا يوم الجمعة 10 / 04 / 2020 قطع إمدادات المياه إلى العاصمة طرابلس خلال الأسبوع المنصرم بوصفه أمرا "يستحق الشجب بشكل خاص" ويجب وقفه فورا.

وقال جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي العظيم المسؤول عن إمدادات المياه في بيان إن مجموعة مسلحة اقتحمت يوم الإثنين غرفة تحكم في الشويرف وقطعوا المياه وهددوا العاملين بالمحطة.

وانقطعت المياه عن أكثر من مليوني نسمة في طرابلس والبلدات والمدن القريبة منها. وانقطعت الكهرباء بشكل متكرر عن طرابلس وبعض المناطق الأخرى خلال الأسبوع المنصرم.

وقال الحلو: " في هذا الوقت الذي تحارب فيه ليبيا تهديدات جائحة كوفيد-19 يمثل الحصول على الماء والكهرباء إنقاذا للحياة أكثر من أي وقت مضى ومثل هذه التصرفات الفردية للعقاب الجماعي لملايين الأبرياء بغيضة ويجب توقفها على الفور".

ويدور الصراع في ليبيا بين قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني) بقيادة خليفة حفتر وحكومة الوفاق المعترف بها دوليا التي تسيطر على العاصمة طرابلس وبعض الأجزاء الأخرى بشمال غرب البلاد.

المغرب

ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 110 حالات في المغرب

أعلنت وزارة الصحة المغربية يوم السبت 11 / 04 / 2020 تسجيل ثلاث وفيات جديدة  بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الوفيات بالفيروس في البلاد إلى 110  حالات.

وأشارت الوزارة ، في بيان صحفي حسبما أفاد موقع "هسبريس"الإلكتروني المغربي ، إلى تسجيل 79 حالة إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الاصابات الي المغرب إلى 1527 حالة. 

ولفتت إلى شفاء 19 إصابة ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 141 حالة، مشيرة إلى أن  الحالات المستبعدة بعد تحاليل مختبرية سلبية بلغت 6307 حالات. ودعت الوزارة الجميع إلى الالتزام بالتدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

تونس

تونس ترسل بعثة طبية الى إيطاليا لمكافحة تفشي كورونا

أرسلت تونس يوم السبت 11 / 04 / 2020 بعثة طبية إلى إيطاليا للمساعدة في مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد. وغادرت البعثة في طائرة عسكرية نحو مطار مدينة ميلانو عاصمة إقليم لومبارديا ، الأكثر تضررا بالفيروس في ايطاليا.

وقال بيان الرئاسة التونسية إن "البعثة ستعاضد مجهودات الأطباء الإيطاليين في مقاومة تفشى فيروس كورونا في هذا البلد الصديق". وتضم البعثة ممرضين وأطباء متطوعين مختصين في التخدير والإنعاش الطبي وفي الأمن البيولوجي.

وتعد إيطاليا القريبة من تونس وتضم أكثر من 200 ألف مهاجر تونسي، البلد الأكثر تضررا في العالم من تفشي فيروس كورونا المستجد والذي تسبب في وفاة أكثر من 18 ألفا في هذا البلد. وأعلنت تونس عن  671 اصابة مؤكدة و25 حالة وفاة بالفيروس حتى يوم الجمعة 10 / 2020.

نجم المنتخب التونسي وهبي الخزري يقدم تبرعا ماليا لمستشفى مدينة باستيا

قدم وهبي الخزري نجم المنتخب التونسي لكرة القدم وهداف فريق سانت إتيان الفرنسي تبرعا بمبلغ 17 الف يورو لمستشفى مدينة باستيا. وقدم اللاعب، المولود بمدينة أجاكسيو والمقيم في باستيا، مبلغ التبرع للمساعدة في الجهود المبذولة لمجابهة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-)، بحسب ما كشفت عنه صحيفة "ليكيب" الفرنسية الرياضية يوم السبت 11 / 04 / 2020.

وكان الخزري (29 عاما) قد قدم في وقت سابق مبلغا ماليا، إلى جانب لاعبي المنتخب التونسي، لصالح صندوق في تونس خصص لدعم مجابهة وباء كورونا. وكان هداف فريق سانت إتيان قدم تبرعات مالية قبل عامين لفريق نادي سبورتينج باستيا الذي كان يعاني من صعوبات مالية خانقة.

صندوق النقد الدولي يوافق على قرض طارئ بقيمة 745 مليون دولار لتونس

أعطى صندوق النقد الدولي الجمعة الضوء الأخضر لصرف قرض طارئ قيمته 745 مليون دولار لتونس التي تُواجه خطر أسوأ ركود منذ استقلالها بسبب فيروس كورونا المستجدّ.

وقد "وافق المجلس التنفيذيّ للصندوق على قرض للمساعدة الطارئة بقيمة 745 مليون دولار أميركي لدعم سياسات تونس الاستباقيّة في مواجهة جائحة كوفيد-19"، حسب بيان للصندوق.

وأشار البيان إلى أنّ "من المتوقّع أن ينكمش الاقتصاد التونسي بنسبة 4,3% في عام 2020 تحت وطأة فيروس كورونا (كوفيد-19)، في ما يُعدّ أعمق ركود تشهده البلاد منذ استقلالها في عام 1956".

الأردن 

تفاؤل بوقف انتشار فيروس كورونا في الأردن بفضل حظر التجول

قال مسؤول أردني السبت 11 / 04 / 2020 أن حظر التجول يؤتي ثماره بوقف انتشار فيروس كورونا المستجد في عموم البلاد حيث لم تسجل أية إصابات الجمعة ولأول مرة منذ أسابيع.

وقال مدير عمليات خلية أزمة كورونا في المملكة العميد الركن مازن الفراية إن "الالتزام بحظر التجول الشامل كبير جدا ونتائج فحوصات الأمس كانت صفر إصابة (...) حيث أجرينا 1570 فحصاً خلال يوم واحد". وأضاف الفراية في تصريحات لقناة "المملكة" الرسمية إن "التزام المواطن أوقف حركة ألوباء وتمدده وهذا هو المبتغى والغاية".

وأمرت السلطات الأردنية مواطنيها بالبقاء في منازلهم لمدة 48 ساعة بدءا من منتصف ليل الخميس إلى الجمعة، مع تطبيق إجراءات صارمة لاحتواء فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت إنها ستسمح لهم بالتسوق من المحال والصيدليات القريبة من منازلهم اعتباراً من الساعة العاشرة من صباح الأحد وحتى الساعة السادسة مساء.

وقال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في كلمة متلفزة وجهها للشعب الأردني مساء الجمعة "قريبا، ستقام الصلوات في المساجد والكنائس وستعود الحياة للشوارع والأسواق وسيعود العمال إلى مصانعهم والموظفون إلى مؤسساتهم وسنرى أبناءنا وبناتنا الطلبة يخرجون كل صباح إلى مدارسهم وجامعاتهم". وأضاف: "قريبا، كل هذا سيتحقق ... شدة وبتزول إن شاء الله". 

 

 

بلغ إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في الأردن حتى مساء الجمعة 372 حالة من ضمنها 170 حالة شفيت وغادرت المستشفى وسبع حالات وفاة. وقررت الحكومة الأردنية في 18 الشهر الماضي تعطيل عمل الوزارات و الدوائر والمؤسسات والمدارس حتى منتصف نيسان/أبريل 2020 ثم فرضت في 21 من الشهر ذاته حظر تجول شاملاً.

وخفف الحظر لاحقاً فسمح لبعض القطاعات الحيوية بالعمل ضمن شروط وساعات محددة، كما سمح للمواطنين بالخروج سيرا للتبضع من البقالات والمحال القريبة من مكان سكنهم وفي ساعات محددة.

وأغلق الجيش الشهر الماضي العاصمة عمان وجميع محافظات المملكة ومنع التنقل بينها حتى إشعار آخر. وأوقفت عمان في 17 آذار/مارس 2020 الرحلات الجوية من المملكة وإليها وعلقت دوام المدارس والفعاليات الرياضية والدينية وأغلقت صالات السينما والمطاعم لاحتواء الوباء.

الكويت

ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 1154 حالة في الكويت

أعلنت وزارة الصحة الكويتية يوم السبت 11 / 04 / 2020 تسجيل 161  إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الماضية ليرتفع بذلك إجمالي  الإصابات المسجلة في البلاد إلى 1154 حالة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة الدكتور عبدالله السند ، بحسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية إن  27  حالة  دخلت العناية المركزة منها 10 حالات حرجة.

وكان وزير الصحة الشيخ باسل الصباح أعلن صباح يوم السبت شفاء 10 حالات كانت مصابة بـ (كورونا) ليصل مجموع المتعافين من الفيروس  إلى 133 حالة.

إيران

إجمالي إصابات كورونا في إيران 70029

وأكد مسؤول في مجال الصحة ارتفاع عدد وفيات كورونا في إيران إلى 4357 بتسجيل 125 وفاة جديدة. 

البحرين

البحرين تسمح بعمل محلات تجارية وصناعية في تخفيف لقيود كورونا المستجد

سمحت البحرين باستئناف عمل المحلات التجارية والصناعية بشروط، في أول تخفيف للقيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في الخليج.

وفتحت محلات تجارية أبوابها لاستقبال الزبائن في العاصمة المنامة بعد تخفيف القيود بدءا من مساء الخميس. وما تزال صالات السينما ومراكز التجميل للرجال والنساء والصالات الرياضية مغلقة. وتقوم المطاعم بتوصيل الطلبات للمنازل فقط.

وكانت البحرين أعلنت الأربعاء عن السماح "باستئناف عمل المحلات التجارية والصناعية، التي تقدم سلعا أو خدمات مباشرة للزبائن. شرط ارتداء أقنعة وكمامات من قبل العاملين ومرتادي المحلات التجارية" بالإضافة إلى منع الاكتظاظ في المحلات وترك مسافة كافية.

واتّخذت السلطات في الدول الخليجية الست قرارات وإجراءات صارمة في الشهرين الماضيين، بينها وقف الرحلات الجوية، وإغلاق المقاهي والمطاعم وغيرها.

وسجلت المنامة حتى الآن نحو ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد، بحسب أرقام صادرة عن وزارة الصحة التي قالت إن 551 مريضاً شفيوا وتوفي 6 أشخاص.

لبنان

ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 619 حالة في لبنان

أعلنت وزارة الصحة في لبنان يوم السبت 11 / 04 / 2020 تسجيل 10 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الإصابات بالفيروس في البلاد إلى 619. وقالت الوزارة ، في بيان صحفي يوم حسبما أفادت: "الوكالة الوطنية للإعلام ،إنه لم تسجل أي حالة وفاة جديدة بالفيروس "ليستقر عدد الوفيات حتى تاريخه عند 20 وفاة". وأشارت إلى  إجراء 515 فحصا خلال الساعات الـ 24 الماضية.

ويقوم الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي والأمن العام بتسيير دوريات وتنفيذ انتشار على الطرقات الداخلية في مختلف المناطق اللبنانية بهدف تطبيق مقررات مجلس الوزراء القاضية بالتزام جميع المواطنين حالة التعبئة العامة والبقاء في منازلهم وعدم الخروج منها إلا للضرورة القصوى.  

السودان

ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 17 حالة في السودان

أعلنت وزارة الصحة الاتحادية في السودان يوم السبت 11 / 04 / 2020 تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا المستجد ليرتفع إجمالي الإصابات بالفيروس في البلاد إلى 17 حالة.

وقالت الوزارة ، في بيان صحفي حسبما أفادت وكالة الأنباء السودنية (سونا) إن الحالتين تتلقيان حاليا الرعاية الطبية اللازمة في مركز العزل.

 

 

وأشارت  إلى أنه لم يتم تسجيل وفيات جديدة عدا حالتي وفاة سبق الإعلان عنهما ، لافتة إلى أن إجمالي الحالات المشتبه فيها بلغت 238 حالة بجميع مراكز العزل بالسودان.

ودعت جميع المواطنين الالتزام بالإرشادات الصحية والاتصال، إن شعروا بأي أعراض أو كانوا مخالطين لأي حالات مصابة، بالجهات المعنية.

الطيران المدني الكويتي يسمح بتسيير رحلات جوية للمقيمين الراغبين في السفر لأوطانهم

قررت الإدارة العامة للطيران المدني في الكويت يوم السبت 11 / 04 / 2020  السماح لشركات الطيران العاملة في مطار الكويت الدولي بتسيير رحلات جوية للمقيمين الراغبين في السفر لأوطانهم.

وقالت الإدارة ، في تعميم نشر على موقعها الإلكتروني  إن القرار جاء بناء على موافقة مجلس الوزراء الكويتي في جلسة عقدها الخميس. وأشارت إلى أنها ستستقبل طلبات شركات الطيران حسب الإجراءات المعمول لدى إدارة النقل الجوي، وذلك للحصول على الموافقات اللازمة لتسيير الرحلات للراغبين من المقيمين بالسفر للخارج.

سلطنة عمان

ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 546 حالة في سلطنة عمان

أعلنت وزارة الصحة العمانية يوم السبت 11 / 04 / 2020 تسجيل 62  إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليرتفع إجمالي الإصابات بالفيروس في السلطنة إلى  546 حالة.

وقالت الوزارة ، في بيان صحفي حسبما أفادت الوكالة العمانية عبر حسابها على تويتر إن 109 إصابات بالفيروس تماثلت للشفاء، مشيرة إلى تسجيل ثلاث حالات وفاة . ودعت الوزارة الجميع إلى التقيد التام بإجراءات العزل الصحي، وعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة. 

تركيا

تركيا تمنع مواطنيها من مغادرة منازلهم لمدة 48 ساعة 

أمرت تركيا مواطنيها بالبقاء في منازلهم لمدّة 48 ساعة في 31 مدينة بدءاً من منتصف ليل الجمعة، في إطار إجراءات صارمة جديدة لاحتواء فيروس كورونا المستجدّ.

وقالت وزارة الداخليّة في بيان إنّ الأمر سيستمرّ حتى منتصف ليل الأحد (21,00 ت غ) في عشرات المدن، بما فيها اسطنبول والعاصمة أنقرة. وتمّ استثناء موظّفي الصّحف ومحطّات الإذاعة والتلفزيون من هذا الإجراء.

وبعد صدور هذا الإعلان المفاجئ، هرع آلاف من سكّان اسطنبول وأنقرة إلى متاجر البقالة والمخابز التي كانت لا تزال مفتوحة، لشراء حاجيّاتهم، ما سبّب حالات ازدحام، بحسب مشاهدات صحافيّين في وكالة فرانس برس.

وفي بيان لاحق، سعت وزارة الداخليّة إلى طمأنة المواطنين، قائلةً إنّ المخابز والصيدليّات ومحطّات البنزين والخدمات البريديّة ستبقى مفتوحة.

وشدّد وزير الداخلية على أنّ الحجْر سينتهي منتصف ليل الأحد، وقال "لا داعي للذعر". من جهته، ندّد رئيس بلديّة اسطنبول أكرم إمام أوغلو، عضو حزب المعارضة الرئيسيّ، بالطبيعة المفاجئة لإعلان الحجْر، قائلًا إنّه لم يتم إبلاغه به مسبقًا.

وسجّلت تركيا 47,029 إصابة مؤكّدة بكوفيد-19 حتى الآن، معظمها في اسطنبول التي يبلغ عدد سكّانها أكثر من 15 مليون نسمة.

وقال وزير الصحّة فخر الدين قوجة، خلال مؤتمر صحافي بأنقرة، إنّ 4,747 إصابة جديدة سُجّلت في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، إضافة إلى 98 وفاة، لترتفع حصيلة الوفيّات في تركيا إلى 1,006.

وأُجري أكثر من 300 ألف فحص في البلاد البالغ عدد سكّانها 83 مليون نسمة، وفق أحدث البيانات. وباتت تركيا من البلدان التي تشهد ازديادا سريعا في الإصابات المسجّلة.

 

 

مستشفى في تركيا يرى أملا بعد تعافي مريضة عمرها 93 عاما من فيروس كورونا

وسط هتافات الأطباء الفرحين خرجت، عليا قندوز البالغة من العمر 93 عاما من مستشفى في اسطنبول بعد تعافيها من فيروس كورونا المستجد عقب علاج استمر عشرة أيام.

وأعطى شفاؤها من المرض الذي يفتك بشكل رئيسي بالمسنين، بارقة أمل لطواقم الصحة في كلية جراح باشا الطبية في اسطنبول في معركتهم لمكافحة الوباء الذي يهدد تركيا بشدة.

وقال كبير الأطباء زكاي قطبلاي لوكالة فرانس برس: "الأمر يبعث على التفاؤل لأن المرضى في هذا العمر ومع أمراض مزمنة، هم في معظم الأحيان غير قادرين على التعافي لأنهم أكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19".

وأضاف: "أن تغادر امرأة عمرها 93 عاما وحدة العناية المشددة بحالة سليمة أمر يبعث على التفاؤل بالنسبة لنا ولجميع مرضى فيروس كورونا الذين هم بعمرها".

وسجلت اسطنبول، أكبر المدن التركية والبالغ عدد سكانها نحو 15 مليون نسمة، معظم الإصابات بالفيروس في تركيا بلغت أكثر من 60 بالمئة من الحالات المسجلة على مستوى البلاد.

باكستان

تحديث ارتفاع حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في باكستان إلى 4793

ارتفعت حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في باكستان إلى 4793، يوم السبت 11 / 04 / 2020 ، مقابل 4700 حالة يوم الجمعة.

وأقيمت مخيمات في مختلف أنحاء مدينة لاهور لتوزيع أموال على المحتاجين، طبقا لبرنامج طوارئ، تم تدشينه لمساعدة المحتاجين.

وقال دانيش أفضل، نائب مفوض مدينة لاهور أنه تم إقامة مخيمات في 30 منطقة مختلفة بالمدينة، وسيتم تقديم أموال لـ"59 ألف شخص".

وكانت السلطات الباكستانية قد قررت إعادة تشغيل بعض المصانع التي تم إغلاقها في إطار إجراءات الغلق الاقتصادي بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-)، في الوقت الذي تتوقع فيه الدولة تراجع صادراتها خلال الشهرين المقبلين بنسبة 50% سنويا.

يأتي ذلك فيما يعتزم صندوق النقد الدولي الموافقة على صرف دفعة مساعدات إضافية لباكستان بقيمة 4ر1 مليار دولار الأسبوع التالي.

أفغانستان

ارتفاع حالات الإصابة بكورونا في أفغانستان إلى 555، بعد تسجيل 34 حالة جديدة

ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في أفغانستان إلى 555، بعد أن سجلت وزارة الصحة العامة 34 حالة إصابة جديدة يوم السبت 11 / 04 / 2020، محذرة المواطنين بالبقاء في المنزل، طبقا لما ذكرته قناة "طلوع نيوز" التلفزيونية الأفغانية.

وقال وحيد مجروح، أحد المستشارين لدى وزارة الصحة العامة في مؤتمر صحفي إنه من بين الحالات الـ34، ثماني حالات في كابول وثماني بإقليم هيرات وخمس بإقليم قندهار وأربع بإقليم نمروز وأربع بإقليم وردك وحالتان بإقليم بلخ وحالة واحدة بإقليم جور وأخرى بإقليم باغلان وأخرى بإقليم بادغيس.

إندونيسيا

إندونيسيا تسجل 330 حالة إصابة جديدة بكورونا و21 وفاة

قال أحمد يوريانتو المسؤول بوزارة الصحة الإندونيسية إن البلاد سجلت 330 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد يوم السبت 11 / 04 / 2020 ليرتفع عدد الإصابات إلى 3842 حالة.

وأضاف في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون أن البلاد سجلت 21 حالة وفاة جديدة مرتبطة بالفيروس ليصل إجمالي الوفيات إلى 327.

البوسنة والهرسك

مزار ميديوغوريه في البوسنة بات خاليا من المصلين

مع انتشار فيروس كورونا المستجد تحول مزار ميديوغوريه المكرس للسيدة العذراء في البوسنة إلى مدينة أشباح في غياب الزوار في مثل هذا الوقت من السنة.

قبيل عيد الفصح وخلال أسبوع الآلام يعج هذا المزار عادة بآلاف الكاثوليك الذين يتقاطرون من العالم بأسره. لكن بعد 39 عاما على أول ظهور للعذراء على سكان محليين، بات المزار مقفرا للمرة الأولى. فأبواب كنيسة القديس يعقوب مقفلة إذ بات الرهبان الفرنسيسكان الذين يديرون الموقع، في الحجر.

ألمانيا

دعم إضافي من ألمانيا للدول النامية بقيمة 150 مليون يورو لمواجهة كورونا

تعتزم الحكومة الألمانية دعم الدول النامية بـ 150 مليون يورو إضافية في مواجهة أزمة جائحة كورونا. وذكرت صحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية الصادرة يوم السبت 11 / 04 / 2020 أن هذه الأموال ستذهب لصالح برنامج الأغذية العالمي.

وقال وزير التنمية الألماني، غيرد مولر، في تصريحات لـ"فونكه": "الأفراد الأشد فقرا في الدول النامية هم الأكثر تضررا من أزمة كورونا". وأشار الوزير إلى أن أكثر المتضررين هم اللاجئون في مخيمات اللجوء المكتظة، مضيفا أن الوضع هناك مأساوي، وقال: "يتعين علينا بذل كافة الجهود للحفاظ على هؤلاء الأفراد من الموت جوعا".

وبحسب التقرير، سيُخصص من هذه الأموال 30 مليون يورو للبنان وحدها و56 مليون يورو لمنطقة الساحل الأفريقي. وفي سياق متصل، حذر بنك التنمية الألماني، المملوك للدولة، من إغفال الدول النامية في خضم أزمة كورونا.  فالجائحة "تهدد أيضا بتأجيج الاضطرابات وزيادة معدل الجريمة على نحو سريع. لذلك، من قبيل الصواب أن تسعى ألمانيا وأوروبا إلى إعداد حزم مساعدات شاملة (للدول النامية)".

 

 

وزيرة التعليم الألمانية تطالب الولايات بنهج مشترك لاستئناف الدراسة

طالبت وزيرة التعليم الألمانية أنيا كارليتسيك الولايات بالاتفاق على نهج مشترك لاستئناف المدارس. وقالت كارليتسيك في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ): "على الدولة أن تتصرف بأقصى قدر من التنسيق في هذه الأزمة"، وطالبت الولايات بتطوير معايير موحدة بقدر الإمكان للعودة إلى المسار الدراسي الطبيعي. 

وتعتزم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إجراء مشاورات مع رؤساء حكومات الولايات لبحث مصير إجراءات تقييد الحياة العامة عقب عيد القيامة وسيكون استئناف الدارسة ضمن الموضوعات المطروحة. تجدر الإشارة إلى أن الشؤون المدرسية من اختصاص الولايات الألمانية.

وزير الاقتصاد الألماني يطالب بعدم التعجل في تخفيف قيود كورونا

طالب وزير الاقتصاد الألماني، بيتر ألتماير، بعدم التعجل في تخفيف القيود المفروضة على المجال العام في إطار مكافحة جائحة كورونا.

وقال ألتماير في تصريحات لصحيفة "أوغسبورغر ألغماينه" الألمانية الصادرة يوم السبت 11 / 04 / 2020: "هناك بارقة أمل، لأن أعداد الإصابات لم تعد تتزايد بقوة"، مضيفا أن الفضل في ذلك يعود إلى الانضباط الكبير من جانب المواطنين.

وقال الوزير: "لكن إذا خففنا، أو ألغينا، القيود على نحو سابق لأوانه، قد تذهب كل هذه التضحيات هباء". وذكر ألتماير أنه يتبنى نفس رأي المستشارة أنجيلا ميركل ورئيس حكومة ولاية بافاريا ماركوس زودر بشأن مسألة استمرار القيود على الاختلاط الاجتماعي، وقال: "عندما ننظر إلى الوضع في بافاريا، المتضررة على نحو بالغ من الأزمة، سنعلم أنه سيكون خطأ فادحا التحدث عن تخفيف القيود على نحو سابق لأوانه، طالما أن الاتجاه الحالي الإيجابي على نحو طفيف غير مستقر بعد". تجدر الإشارة إلى أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا زادت مساء الجمعة عن 116 ألف إصابة، كما بلغ عدد الوفيات جراء الفيروس 2450 حالة، على الأقل.

الولايات المتحدة الأمريكية

أمريكا تسجل أكثر من ألفي وفاة بفيروس كورونا في يوم واحد

ترامب يأمر حكومته بمساعدة إيطاليا في مكافحة فيروس كورونا

أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حكومته بمساعدة إيطاليا التي عصف بها فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) بشدة، وذلك في مذكرة نشرت في وقت متأخر من يوم الجمعة 10 / 04 / 2020. وكتب ترامب في المذكرة "أحد أقرب وأقدم حلفائنا (إيطاليا)، يعصف بها وباء كوفيد-19).

وتابع أنه على الرغم من أن الحكومة الأمريكية "مسؤولة أولا وبشكل رئيسي عن الشعب الأمريكي"، فإن مساعدة إيطاليا ستساعد في تخفيف تأثير الأزمة وتبرهن على زعامة أمريكا. وأمر ترامب بإتاحة عناصر الجيش الأمريكي المتمركزين في إيطاليا للمساعدة في بناء المستشفيات الميدانية ونقل الإمدادات والوقود والطعام.

وجاء في الأمر أن الإيطاليين الذين يحتاجون رعاية طبية غير مرتبطة بفيروس كورونا، يمكن أن يتلقوا العلاج في المنشآت الطبية التابعة للجيش الأمريكي.

احتفالات عيد الفصح في أجواء العزل

يُحتفل بعيد الفصح هذا العام 2020 بلا مسيرات أو قداديس تقليدية بسبب وباء فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة أكثر من مئة ألف شخص بينهم أكثر من 2100 خلال 24 ساعة في الولايات المتحدة.

وأصبحت الولايات المتحدة التي ارتفع عدد الوفيات فيها الى 18 الفا و586 حسب أرقام نشرتها جامعة جونز هوبكنز مساء الجمعة 10 / 04 / 2020، على وشك التقدم على إيطاليا في عدد الوفيات (18 ألفا و849).

واعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن اختيار اللحظة المناسبة لإعادة تشغيل الاقتصاد في الولايات المتحدة سيكون "أكبر قرار في حياتي على الإطلاق".

في بداية عطلة نهاية الأسبوع في عيد الفصح، بدأ مئات الملايين من المسيحيين الكاثوليك البروتستانت الذين يخضعون لحجر في بيوتهم مثل نصف سكان العالم، احتفالات غير مسبوقة، خصوصا في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان التي خلت من المؤمنين الذين كانت تكتظ بهم عادة في هذه المناسبة.

وسيتابع المؤمنون في أهم عيد مسيحي، على الشاشة القداديس التي يترأسها البابا فرنسيس الذي يخضع للعزل أيضا. وسيتابعون من بيوتهم قداس الأحد 11 / 04 / 2020 الذي يختتم عيد الفصح.

وكان البابا فرنسيس قال عند إحيائه شعائر "درب الصليب" في ساحة القديس بطرس الخالية مساء الجمعة: "يا رب لا تتركنا في الظلام وفي ظل الموت واحمنا بدرع قوتك".

وفي القدس وللمرة الأولى منذ أكثر من قرن، أغلقت كنيسة القيامة أمام الجمهور في نهاية أسبوع الفصح. وأقيم قداس بسيط يوم الجمعة العظيمة.

أقام البابا فرنسيس قداسا في ذكرى الساعات الأخيرة من حياة المسيح وصلبه في كنيسة القديس بطرس التي خلت من المصلين يوم الجمعة 10 / 04 / 2020 بسبب قيود فيروس كورونا.

وقداس الجمعة العظيمة أحد المناسبات النادرة التي لا يقدم فيها البابا عظة تاركا ذلك للأب رانييرو كالاميزا رئيس الأسرة البابوية.

وقال الأب رانيبرو كالاميزا إن الجائحة التي قتلت قرابة 19 ألف شخص في إيطاليا يجب أن تكون حافزا للناس لمعرفة ما له قيمة فعلية في الحياة.

 

إيطاليا 

يذكر أن إيطاليا لديها أعلى حصيلة لوفيات فيروس كورونا في العالم، حيث سجلت 18849 حالة وفاة حتى يوم الجمعة، وفقا لوكالة الحماية المدنية.

وتقترب الولايات المتحدة بشدة من إيطاليا، حيث وصلت حصيلة الوفيات إلى 18769 حتى وقت مبكر من صباح يوم السبت 11 / 04 / 2020، وفقا لحصيلة جمعتها جامعة جونز هوبكنز.

وسجلت الولايات المتحدة أكثر من ألفي حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الماضية، وفقا لجامعة جونز هوبكنز، لتسجل بذلك أكبر زيادة في حالات الوفاة في يوم واحد منذ بدء تفشي الفيروس.

إسبانيا

وزارة الصحة الإسبانية: عدد وفيات كورونا يرتفع إلى 16353 يوم السبت 11 / 04 / 2020.

روسيا

أكثر من 1600 إصابة جديدة بفيروس كورونا في روسيا خلال 24 ساعة

سجلت روسيا 1667 إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم السبت 11 / 04 / 2020 ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المؤكدة في البلاد إلى 13584.

وقال المركز المعني بالتعامل مع أزمة فيروس كورونا في روسيا إن عدد الوفيات المرتبطة بالفيروس زاد بواقع 12 حالة إلى 106 وفيات.

فرنسا

مسؤولون في مجال الصحة يعتقدون أن فرنسا تجاوزت ذروة وباء كورونا

لاحظ مارك نويزيت رئيس فريق الحالات العاجلة في خدمة الإسعاف بمدينة مولوز بشرق فرنسا، والذي كان في قلب عاصفة فيروس كورونا، حدوث تغير.

وقال عن المنطقة الواقعة حول مولوز، بؤرة أدمى تفش تشهده فرنسا، إن "الأمور تتحسن". وأضاف أن عدد الحالات المرتبطة بكورونا والتي يُستدعى فريقه للتعامل معها تراجع وتابع "هذا يسمح للعاملين بأخذ قسط من الراحة والتقاط الأنفاس".

وقال مسؤولون في مجال الصحة العامة بمنطقة جراند إيست الواقعة قرب حدود فرنسا مع ألمانيا وسويسرا ولوكسمبورغ إن من السابق لأوانه إعلان انتهاء الأزمة ولكنهم يعتقدون أنهم تجاوزوا ذروة الوباء.

وأصاب الفيروس تلك المنطقة قبل أي منطقة أخرى في فرنسا وبعنف أشد لأسباب من بينها تجمع للصلاة على مدى خمسة أيام في كنيسة إنجيلية في مولوز حيث أصيب عشرات من المصلين.

وبدأ عدد الأشخاص الذين يُعالجون من فيروس كورونا في وحدات العناية المركزة في منطقة جراند إيست يتراجع وسجل هذا العدد 937 شخصا حتى يوم الخميس أي أقل بواقع 13 شخصا عن يوم الأربعاء. وكان هذا سادس يوم على التوالي تتراجع فيه هذه الأعداد.

وظل إجمالي عدد حالات الوفاة يتزايد الأسبوع الماضي لكن وتيرة الزيادة تباطأت. وتوفي 141 شخصا في أسوأ أيام التفشي في الثالث من أبريل / نيسان 2020. وفي التاسع من الشهر نفسه، توفي 82 شخصا.

وقال لوران تريتش كبير الأطباء في خدمة الإطفاء والإنقاذ في منطقة راين السفلى التي تمثل جزءا من جراند إيست "بإمكاننا القول إننا تجاوزنا الذروة".

ووصل إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في فرنسا إلى ما يزيد على 86000 وسجلت أكثر من 12210 حالة وفاة، وهو رابع أعلى عدد للوفيات في العالم بعد إيطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة.

وعلى مدى أسابيع، ظل عدد الحالات الحرجة الجديدة في منطقة غراند إيست يرتفع بوتيرة تفوق عدد الأسرة المتاحة في المستشفيات. وجرى إجلاء مئات المرضى بالقطارات والطائرات والمروحيات للعلاج في أنحاء أخرى داخل فرنسا أو في دول أوروبية أخرى.

دراسة

فيروس كورونا يلوث الأسطح والهواء على مسافة قد تصل إلى أربعة أمتار من المصاب

أظهرت دراسة أجريت في مستشفى ميداني في ووهان ونشرتها المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن فيروس كورونا المستجد يلوث الأسطح والهواء في محيط المرضى لمسافة قد تصل إلى أربعة أمتار.

إلا أن الدراسة التي نشرتها مجلة "إميرجينغ إنفكشيوس ديزيزيز" التابعة لهذه المراكز، محدودة لأنها تؤكد أن الفحص المستخدم يسمح برصد وجود الفيروس وليس كمية الشحنة الفيروسية القابلة للبقاء.

بعبارة أخرى، كون الفيروس الذي ينتقل في الجو من خلال عطاس المرضى أو تنفسهم، قادرا على الانتقال مسافة قد تصل إلى أربعة امتار، لا يعني أن هذه الجزيئات ستكون بكميات كافية لإصابة آخرين.

وأخذ الباحثون الصينيون عينات في قسم الانعاش (15 مريضا) في مستشفى هوشينشان في ووهان في 19 شباط/فبراير والثاني من آذار/مارس 2020، ومن قسم العناية العادية الذي يضم مرضى أقل خطورة (24 منهم).

وقد بني هذا المستشفى جيش حقيقي من العمال في غضون عشرة أيام مع بدء انتشار الوباء في المدينة الصينية.

وأخذت العينات من الأرض وفأرة الحواسيب وسلال المهملات وحواجز الأسرة ومعدات حماية الطواقم الطبية وفتحات التهوية ومن هواء الغرف في أماكن عدة.

وكتب الباحثون في دراستهم أن الفيروس "كان منتشرا بشكل واسع في الجو وعلى أسطح المعدات في قسم الانعاش وقسم العناية العادية ما يشكل خطرا محتملا مرتفعا لإصابة الطواقم الطبية والأشخاص الذين يكونون على تماس قريب".

كانت أكثر المناطق تلوثا تلك الواقعة قرب المرضى في قسم العناية المركزة. أما أكثر القطع تلوثا فهي فأرة الحاسوب تليها سلال المهملات والأسرة وقبضات الأبواب.

كذلك حملت نصف نعول أحذية الطوقم الطبية آثار الفيروس. وأوصى الباحثون "بقوة بتطهير نعول الأحذية قبل الخروج من أقسام يعالج فيها مرضى كوفيد-19".

ونصح هؤلاء أيضا بتعقيم كل الأقنعة بعد استخدامها قبل رميها. ورصد الفيروس في الجو كذلك. وفي أغلب الأحيان قرب سرير المريض أكثر منه قرب محطات عمل الأطباء.

وقد عثر الباحثون على أثر فيروس مرة على بعد أربعة أمتار من المريض ما دفعهم إلى الكتابة أن "المسافة القصوى لانتشار رذاذ الفيروس قد تكون أربعة أمتار".

وعثر على أثر للفيروس في فتحة التهوية من حيث يخرج هواء الغرف. ونظرا إلى التلوث الكبير لمحيط المرضى، رأى الباحثون أن "الحجر المنزلي للأشخاص الذين يشتبه بإصابتهم بكوفيد-19 قد لا يكون الاستراتجية الفعالة للسيطرة" على هذا المرض.

ويشكل رذاذ العطس أو السعال الكبير الحجم الطريقة الرئيسية لانتقال عدوى فيروس كورونا المستجد، إلا أن الإنسان يصدر رذاذا مجهريا عندما يتكلم ويتنفس ويشكل وجود الفيروس بكميات كافية في هذا الرذاذ محور نقاش علمي مكثف.

وأوصت الولايات المتحدة في إجراء احترازي بوضع قناع لتجنب أن ينقل أشخاص يحملون الفيروس من دون ظهور أعراض عليهم، المرض إلى أشخاص آخرين خلال كلامهم أو تنفسهم.

وأودى فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في كانون الأول/ديسمبر في مدينة ووهان الصينية إلى وفاة أكثر من مئة ألف شخص في العالم.

 

 

فوفق حصيلة جمعتها وكالة فرانس برس الجمعة الساعة 19,00 ت غ استناداً إلى مصادر رسمية، أسفر انتشار فيروس كورونا المستجدّ عن وفاة مئة ألف و859 شخصا على الأقل في العالم حتى الآن.

وشُخّصت رسميا إصابة أكثر من مليون و664 ألفا و110 أشخاص في 193 دولة ومنطقة منذ بدء تفشّي الوباء.

منظمة الصحة العالمية: ندرس تقارير إصابة متعافين من فيروس كورونا مجددا

قالت منظمة الصحة العالمية يوم السبت 11 / 04 / 2020 إنها تدرس تقارير تفيد بأن بعض مرضى كوفيد-19 جاءت نتائج فحوصهم إيجابية مرة أخرى بعد أن كانت سلبية وكانوا على وشك الخروج من المستشفيات.

وكان مسؤولون في كوريا الجنوبية ذكروا أمس الجمعة أن 91 مريضا كان يُعتقد أنهم تعافوا من فيروس كورونا المستجد ثبتت إيجابية تحاليلهم مرة أخرى. وقالت جيونج إيون-كيونج مديرة المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في مؤتمر صحفي إن الفيروس ربما يكون قد "نشط مجددا" لكن العدوى لم تنتقل للمرضى مرة أخرى.

ووفقا لإحصاء رويترز، بلغ عدد الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد عالمياً 100 ألف الجمعة 10 / 04 / 2020، في حين تجاوز إجمالي عدد حالات الإصابة 1.6 مليون.

مبادرات

مبادرة مشتركة بين "آبل" و"غوغل" في مجال التعقب الرقمي لمكافحة الكورونا

كشفت "آبل" و"غوغل" الجمعة 10 / 04 / 2020 عن مبادرة مشتركة تسمح بمتابعة رقمية للافراد وتحذيرهم من انهم اقتربوا من مصابين بفيروس كورونا المستجد، من أجل كبح انتشار المرض مع التكتم على الهوية.

وأوضحت الشركتان العملاقتان في مجال التكنولوجيا في مدونة "تعلن غوغل وآبل جهدا مشتركا للسماح باستخدام تكنولوجيا بلوتوث بهدف مساعدة الحكومات والهيئات الصحية على خفض انتشار الفيروس مع وضع كتمان هوية المستخدمين وسلامتهم في صلب هذا المفهوم".

ويمكن من خلال هذه المبادرة لهواتف ذكية تعمل ببرمجية "أي أو أس" التابعة لآبل و"أندرويد" الخاصة بـ "غوغل" تبادل المعلومات عبر "بلوتوث" لتأمين تعقب اللقاءات بين الأفراد (كونتاكت ترايسينغ)من خلال تكنولوجيا تحديد المواقع. واعتبارا من أيار/مايو 2020 سيتمكن مستخدمو أجهزة "أي أو أس" و"أندرويد" من تشارك مضامين صادرة من تطبيقات رسمية تابعة لهيئات الصحة العامة يمكن تحميلها في المتاجر الإلكترونية للمجموعتين.

وتنوي "آبل" و"غوغل" في مرحلة ثانية تطوير "منصة متابعة للاتصالات الأوسع (..) تسمح لمزيد من الأشخاص المشاركة في حال أرادوا ذلك". ونظاما تشغيل المجموعتين المتنافستين هما الأكثر استخداما عبر الهواتف الذكية في العالم. أ ف ب ، رويترز ، د ب أ

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة