جثمان طارق عزيز اختطفه مسلحون قبل نقله إلى الأردن

12.06.2015

اختطف مسلحون يوم الخميس 12 / 06 / 2015 جثمان نائب رئيس الوزراء العراقي الأسبق طارق عزيز قبيل نقله على متن طائرة تابعة للخطوط الملكية الأردنية إلى عمَّان.

إقرأ الخبر هنا من مصدره

وكان عزيز توفي عن 79 عاما يوم الجمعة الماضي في مدينة الناصرية جنوبي العراق حيث كان معتقلا في السجن المركزي. ووافقت الحكومة الأردنية لأسباب إنسانية على دفن جثمان المسؤول العراقي الأسبق في الأردن بناءً على طلب عائلته. وكان محكوما عليه بالإعدام وكان متوقعا أن يُنفذ فيه الحكم على غرار ما حدث لمسؤولين عراقيين آخرين اعتقلوا إثر الاجتياح الأمريكي العسكري للعراق عام 2003.

 

 

 

 

انقلاب المعادلات في الحرب على داعش 

 

تكريت: من قلعة صدام حسين إلى مدافع الجنرال قاسم سليماني

 

 

حوار مع غسان العطية، مدير المعهد العراقي للتنمية والديمقراطية في لندن

 

سنّة العراق بين الإقصاء الطائفي وداعش..."كالمستجير من الرمضاء بالنار"