جنيف: محتجة يمنية عدنية ترشق وفد الحوثيين وصالح بحذاء وتقول إنهم "ينشرون الموت والمرض في جنوب اليمن"

19.06.2015

فيما تواصلت المعارك في جنوب اليمن وكذلك غارات التحالف على مواقع قوات الحوثيين وصالح، قطع محتجون يمنيون في جنيف الخميس (18 يونيو/ حزيران 2015) مؤتمرا صحفيا عقده مسؤولون في جماعة الحوثي، المدعومة من إيران، وحلفاؤها من أنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح، ورشقوهم بالأحذية ووجهوا لهم السباب. وبدأ الشجار عندما توجهت امرأة محجبة إلى المنصة ورشقت الوفد الحوثي بحذاء متهمة جماعة (أنصار الله) الحوثية بأنهم "مجرمون ينشرون الموت والمرض في جنوب اليمن"، لكن ممثل الحوثيين حمزة الحوثي قذف الحذاء في اتجاه المرأة ، التي انضم لها ستة رجال مرددين الشعارات نفسها ورافعين علم اليمن الجنوبي سابقا. وصاح أحد المحتجين "إنهم يقتلون الأطفال في اليمن الجنوبي" قبل أن ينشب عراك بالأيدي بين الجانبين، وتم التراشق بالزجاجات قبل طرد المحتجين.

وقررت الأمم المتحدة تمديد مباحثات جنيف بين الأطراف السياسية اليمنية، دون التوصل إلى اتفاق لهدنة إنسانية خلال شهر رمضان حتى الآن. لكن مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد قال لرويترز إنه مازال متفائلا، على الرغم من التأجيلات المتكررة والعقبات العديدة. بينما قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين عبد الله، رئيس وفد الحكومة بالمحادثات، إنه يأمل أن تسفر الساعات المقبلة عن بعض النتائج. أ ف ب ، رويترز ، د ب أ

 

 

السعودية تعترض صاروخ سكود أطلقه الحوثيون وحرس صالح الجمهوري على أراضيها

اليمن: معارك عنيفة بين المقاومة الشعبية وقوات صالح في تعز وانتكاسة حوثية في الضالع

 

معارك عنيفة في اليمن رغم الهدنة والتحالف يحذر الحوثيين من نفاد صبره إزاء خرقهم للهدنة

 

يوم دامٍ في عدن..مقتل عشرات النازحين المدنيين على أيدي المتمردين الحوثيين وقوات صالح

 

دول الخليج ترحب بعلاقات طبيعية مع إيران

 

رايتس ووتش: التحالف العربي استخدم أسلحة عنقودية على بعد 600 متر من قرى في معقل الحوثي

 

تقرير أممي: إيران تسلح الحوثيين في اليمن منذ خمس سنوات على أقل تقدير

 

اليمنيون العالقون في مصر

 

"نفضل الموت في حرب اليمن على الموت جوعا في القاهرة"

 

المشهد كارثي في مدينة عدن التي تشهد أشرس المعارك منذ بدء الحرب في اليمن

 

اليمن سيقدم طلب عضوية لمجلس التعاون الخليجي وقصف حوثي عشوائي على تعز وعدن

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرة

 

الأزمة في اليمن

 

"هجوم التحالف في اليمن من شأنه زلزلة أركان المنطقة برمتها"

 

عملية "عاصفة الحزم" العسكرية ضد الحوثي وصالح في اليمن: صراع عربي إيراني

 

"الطائفية ليست محرك الضربات الجوية السعودية في اليمن"

 

استراتيجية الاستقرار الإقليمي والعلاقة بين مصر والسعودية - دعم خليجي مشروط

 

تهديدات إقليمية تقتضي مصالحة سعودية بين السيسي والإخوان؟

 

جولة مصورة: قبضة الحوثي على السلطة تضع اليمن على فوهة بركان

 

فخ الاستقطاب الإقليمي والطائفي...طموحات حوثية تهدد حلم الدولة الديمقراطية

 

المحلل السياسي علي صدرزاده: القلق العربي من "ذراع إيران الطويلة"

 

التحول الديمقراطي في اليمن: تجربة حوار يمنية ضد العنف السياسي والإقصاء الأيديولوجي

 

أستاذة العلوم السياسية إلهام مانع: "معضلات اليمن تتجاوز المرأة لتصل إلى الإنسان وواقعه"

 

التدخلات العسكرية العربية

 

التحالف العسكري العربي.. حماية للأمن القومي أم تقويض له؟

 

السياسة الألمانية تجاه الشرق الأوسط

 

تحوّلات شرق أوسطية تحتم إعادة توجيه بوصلة السياسة الألمانية؟

 

اليمنيون العالقون في مصر

 

"نفضل الموت في حرب اليمن على الموت جوعا في القاهرة"

 

تركيا الإردوغانية - برنامج بناء المساجد حول العالم

 

طموح تركي لقيادة العالم الإسلامي؟

 

حوار مع الباحث في العلوم السياسية رامي جورج خوري

 

تشرذم العالم العربي

 

التحولات الجيوسياسية في الشرق الأدنى والأوسط

 

ربيع الجهادية واندثار المعالم الإقليمية الشرق أوسطية

 

الأزمة في اليمن

 

"هجوم التحالف في اليمن من شأنه زلزلة أركان المنطقة برمتها"

 

عملية "عاصفة الحزم" العسكرية ضد الحوثي وصالح في اليمن: صراع عربي إيراني

 

"الطائفية ليست محرك الضربات الجوية السعودية في اليمن"

 

اليمن: تواصل القصف والمعارك وسط تعزز فرص هدنة إنسانية

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.