حركي سابق يدعو إلى طيّ صفحة حرب تحرير الجزائر

31.05.2022

بعد ستين عاما على انتهاء حرب تحرير الجزائر، أقرّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 23 فبراير/شباط 2022 قانونا يعترف بما قدّمه الحركيون من تضحيات لفرنسا ويطلب الصفح منهم. الحركي الجزائري السابق سيرج كاريل من بين أولئك الجزائريين الذين اختاروا الوقوف إلى صف الجيش الفرنسي في الحرب التي أدّت إلى استقلال الجزائر عام 1962. هو اختيار لم يندم عليه أبدا ولكنّه يدعو اليوم إلى طيّ صفحة التاريخ المؤلم بين شعبي فرنسا والجزائر.

التفاصيل في التقرير التالي....