حصري من سوريا

"السجن أو الموت"... لقاء مع جهادية فرنسية هاربة من "الخلافة"

عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" يخرجون من آخر بقعة خاضعة لسيطرة التنظيم. نساء ورجال من مختلف الجنسيات يعبرون الصحراء شرق دير الزور هربا من بلدة باغوز. مايسة عواد وروميو لانغلوا وجيمس أندريه التقوا إحدى الجهاديات الفرنسيات اللواتي تركن فرنسا للعيش في كنف التنظيم في شرق سوريا.

عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" يخرجون من آخر بقعة خاضعة لسيطرة التنظيم. نساء ورجال من مختلف الجنسيات يعبرون الصحراء شرق دير الزور هربا من بلدة باغوز.

مايسة عواد وروميو لانغلوا وجيمس أندريه التقوا إحدى الجهاديات الفرنسيات اللواتي تركن فرنسا للعيش في كنف التنظيم في شرق سوريا.

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.