حكومة فلسطين تطالب بتحرك عالمي لإنهاء حصار فرضته إسرائيل على غزة منذ 2007 وشددته مؤخرا

12.08.2018

طالبت الحكومة الفلسطينية يوم الأحد 12 / 08 / 2018 بتدخل دولي للضغط على إسرائيل من أجل رفع الحصار المفروض على قطاع غزة في ظل الأزمات الاقتصادية والإنسانية التي يعانيها القطاع.

ودعا المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، في بيان، إلى "تحرك عالمي أحد عناوينه تحمل المجتمع الدولي بكافة مؤسساته وهيئاته ومنظماته مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه قطاع غزة في ظل وقف المصانع فيه وانهيار القطاعات الحياتية".

وقال المحمود إن "الحصار الإسرائيلي والانقسام أساس المخاطر الكبرى التي  باتت تفرض تهديداً على وجود أبناء الشعب الفلسطيني وعلى المصالح الوطنية العليا، ويشكل الاحتلال والانقسام السبب وراء استمرار تعقيد المشهد الفلسطيني على كافة المستويات".

وأضاف أن "المخرج الوحيد من المأزق الداخلي الحالي هو استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام المبني على أساس تمكين الحكومة بشكل كامل وشامل وإكمال إنجاز خطواته كما تم الاتفاق عليه برعاية مصرية".

وكان أعلن في غزة السبت عن توقف أكثر من 95 بالمئة من مصانع قطاع غزة ومنشآته الإنتاجية بسبب حظر إسرائيل دخول جميع أنواع مواد الخام ومواد البناء إلى القطاع منذ أكثر من شهر. وكانت إسرائيل شددت حصارها لقطاع غزة بعد أن فرضت قيودا إضافية على إدخال البضائع إلى القطاع خاصة المواد الخام ومواد البناء وهو ما يهدد بتفاقم غير مسبوق للأزمة الإنسانية فيه.

وعزت إسرائيل إجراءاتها إلى الرد على إطلاق طائرات ورقية وبالونات حارقة من قطاع غزة على حقولها الزراعية المحاذية للقطاع ضمن احتجاجات مسيرات العودة المستمرة منذ 30 آذار/مارس 2018.

من جهة أخرى ، قالت مصادر فلسطينية إن قوات البحرية الإسرائيلية اعتقلت صباح الأحد خمسة من صيادي الأسماك قبالة ساحل البحر في قطاع غزة خلال عملهم.

وأوضحت المصادر أن تلك القوات صادرت قارب صيد كان يعمل على متنه الصيادون الخمسة بعد اعتقالهم.

ومنذ نحو شهر يحظر الجيش الإسرائيلي على الصيادين في قطاع غزة الإبحار  لأكثر من ثلاثة أميال ضمن تشديده حصار القطاع المتواصل منذ منتصف عام 2007. د ب أ

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.