حماس تستجيب لمطلب حركة فتح بحل "حكومتها" في غزة وتوافق على إجراء انتخابات عامة

17.09.2017

ودعت حماس في بيان أصدرته بهذا الخصوص حكومة الوفاق الفلسطينية المشكلة منذ عام 2014 إلى "القدوم إلى قطاع غزة لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فوراً". وأعلنت حركة حماس حلّ "اللجنة الإدارية" (حكومتها) في قطاع غزة ودَعَت حكومة السلطة الفلسطينية للقدوم إلى القطاع لممارسة مهامها، كما أعلنت موافقتها على إجراء انتخابات عامة.

 

أعلنت حركة "حماس" الأحد (17 أيلول/ سبتمبر 2017) عن حل لجنتها الإدارية في قطاع غزة، كما تطالب حركة "فتح"، التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. ودعت حماس في بيان أصدرته بهذا الخصوص حكومة الوفاق الفلسطينية المشكلة منذ العام 2014 إلى "القدوم إلى قطاع غزة لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فوراً".

كما أكدت حماس موافقتها على إجراء الانتخابات الفلسطينية العامة، وأعلنت استعدادها لتلبية الدعوة المصرية للحوار مع حركة فتح حول آليات تنفيذ اتفاق القاهرة 2011 وملحقاتها وتشكيل حكومة وحدة وطنية في إطار حوار تشارك فيه الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاق 2011 كافة.

ويجرى وفد من حماس برئاسة رئيس مكتبها السياسي اسماعيل هنية مباحثات في العاصمة المصرية القاهرة منذ أسبوع تركز على تحقيق المصالحة الفلسطينية. ووصل وفد من فتح قبل يومين إلى القاهرة لكنه اشترط إعلان حماس حل لجنتها الإدارية في قطاع غزة قبل بدء أي حوار ثنائي معها برعاية مصرية لإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي المستمر منذ عشرة أعوام.

وأكد بيان لحماس تلقت وكالة فرانس برس "استعداد الحركة لتلبية الدعوة المصرية للحوار مع حركة فتح حول آليات تنفيذ اتفاق القاهرة 2011 وملحقاتها، وتشكيل حكومة وحدة وطنية في إطار حوار تشارك فيه الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاق 2011 كافة".

وينص اتفاق القاهرة الذي توصلت إليه حماس وفتح وبقية الفصائل الفلسطينية برعاية مصرية على تشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وإجراء انتخابات للمجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية، إضافة إلى إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية.

ورحبت حركة فتح الأحد بحذر بإعلان حركة حماس حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة. وقال محمود العالول القيادي في فتح، في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين، إن إعلان حماس "أمر مبشر، إن كانت الأخبار دقيقة".

وأضاف نائب رئيس حركة فتح :"لا نريد التسرع بشأن ما يتوارد من أخبار إلا بعد التأكد منها، وأعتقد أنه سيكون لنا تواصل اليوم مع وفدنا في مصر من أجل تسليط الضوء على ما تم التوصل له".

يشار إلى أن حماس كانت أعلنت عن تشكيل لجنتها الإدارية في آذار/مارس الماضي، وهو ما اعتبرته السلطة الفلسطينية "مخالفة" لاتفاق "الشاطئ" الذي بموجبه توصلت فتح وحماس لتشكيل حكومة الوفاق الوطني برئاسة الحمد الله. لكن بعد أشهر على هذا الاتفاق لم تتمكن حكومة الحمد الله القيام بمسؤولياتها في قطاع غزة، واتهمت حماس بتعطيل عملها وفق مسؤولين في الحكومة.

وأكد مصدر مطلع على الحوارات في القاهرة أن "مصر ستصدر بياناً الأحد حول نتائج اللقاءات مع وفدي حركتي فتح وحماس المتواجدين في القاهرة، وإعلان البدء بحوار وطني لإنهاء الانقسام، وتحقيق مصالحة فلسطينية-فلسطينية".

وتعتبر قضية استيعاب موظفي حكومة حماس في القطاع والبالغ عددهم نحو أربعين ألف موظف مدني وعسكري في حكومة السلطة الفلسطينية، وملف الأجهزة الأمنية من اهم المشاكل التي أدت إلى فشل المصالحة بين فتح وحماس مرات عدة. (د ب أ، أ ف ب)

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.