كما ألقيت قصائدي أمام حشد مؤلف من ألفي شخص في الذكرى ال 48 لنكبتنا. وبعض من قصائدي قُرِأت على الراديو- "Oh Jericho" و"Bauha" ظهرت في راديو جامعة كولومبيا. بقيت صديقة مقدِّمة معجبة بشكل خاص بـ"Bauha"، تُذيع القصيدة للمستمعين. قالت "فريد، إذا أخرجناك من هذه القصيدة واستبدلنا طفل آخر في كمبوديا، أو في أفغانستان، أو العراق، فالقصيدة هي نفسها. طفل في حرب".

فريد بيطار في إحدى الفعاليات الفنية والشعرية باللغة الإنكليزية. Quelle Screenshot: https://www.livamp.com/artists/faridbitar/
نُشِرت أعمال الفنان والشاعر الفلسطيني فريد بيطار في كتب دار سموكستاك "Smokestack" "شفرة من العشب: شعر فلسطيني حديث"، حرّرته نعومي فويل. وهو واحد من بين 60 شخص سُمِح لهم بالدخول إلى قطاع غزة لساعات قليلة خلال مسيرة الحرية لغزة في عام 2009.

عندما ألقيتَ القصائد في إطلاق كتاب "شفرات من العشب" في لندن، أضفت بعض الأسطر غير الموجودة في الكتاب.

فريد بيطار: أنا شاعر إلقاء، لذلك فإن هذا يحدث أحياناً. فالورق يمكن أن يكون مُقيِّداً في بعض الأحيان. إذ إن حمل كتاب والقراءة منه يدمّر قوّتها وشدّتها. إنها قصيدتي وأنا أملكها وأملك الحق بأن أخرج من النافذة أو من الباب- والقيام بذلك شيء إنساني تماماً. فحين أرى الحشود أتحمّس، ولا أشعر بالتوتر. ليس بسبب كوني مركز الاهتمام، بل لمشاركة أعماق القصيدة مع جمهور. إنها تجربة فريدة.

هل تفضل لغة على أخرى؟

فريد بيطار: 90 بالمئة مما أكتبه هو باللغة الإنكليزية، بسبب السنوات التي قضيتها في الولايات المتحدة. ولكنني أفخر بالعودة إلى جذوري اللغوية. وعندما أكتب قصيدة باللغة العربية، أتركها كما هي. إذ أن ترجمة القصائد يمكن أن يفسدها أحياناً.

ولكنك ما زلت تترجمها بنفسك؟

فريد بيطار: نعم، لا أريد أن يقوم شخص آخر بهذا، فهم لا يعرفون بما أشعر. وكما قال درويش وفدوى طوقان ونيرودا، تخسر القصيدة 20 إلى 30 بالمئة من معناها عندما تُترجم. لذلك أفضل أن أترجمها بنفسي.

 

 
فالنتينا فينه
ترجمة: يسرى مرعي
حقوق النشر: موقع قنطرة 2018

ar.Qantara.de

 

 
اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.