هناك من يتهمك بأنك غيرت موقفك السياسي تجاه التحالف الذي تقوده السعودية، وأنك الآن تنتقدين الإمارات والسعودية بعد أن كنت تدعمين التحالف. هل هذا صحيح؟ كيف تردين على ذلك؟

توكل كرمان: هذا غير صحيح. لم يُنقل عني بتاتاً أني ساندت التحالف أو أني أعلنت دعمي له. كنت أراقب أداءه وأدين مباشرة أي جرائم يرتكبها، وخاصة فيما يتعلق بقصف المدنيين والحصار المفروض على الشعب اليمني، وكنت دوماً أدعو الى احترام القانون الإنساني وتجنيب المدنيين ويلات الصراع. طبعاً في الوقت ذاته أدين انقلاب ميليشيا الحوثي والرئيس المخلوع صالح والذي تم بدعم إيراني وارتكب مختلف الجرائم بحق الشعب اليمني وكان سبباً رئيسياً لهذه الحرب وهذا الدمار.

Huthi-Rebell nach einem Luftangriff der saudischen Militärallianz auf den Präsidentenpalast in Sanaa; Foto: Getty Images/AFP
تقول توكل كرمان: "اتضح لنا أكثر أن الإمارات والسعودية تمارسان دورا مشبوها في اليمن. هم يدّعون أنهم جاؤوا لدعم الشرعية اليمنية في مواجهة انقلاب الحوثي والطاغية صالح . لكن الحقيقة أنهما يقومان بتقويض الشرعية في اليمن، من خلال منع الرئيس الشرعي من العودة إلى أرض الوطن، ودعم الجماعات المسلحة التي تستهدف وحدة اليمن وسلامة أراضيه، مثلما حدث في عدن في نهاية يناير الماضي، وإنشاء سجون سرية في اليمن خارج سلطة القوانين اليمنية. لقد قامت الإمارات بقصف قوات الحماية الرئاسية أكثر من مرة، هل تستطيع تفسير هذا الأمر؟ هذا فضلاً عن القصف العشوائي وتدمير البنية التحتية وحصارهم وتجويعهم للشعب. الإمارات، إلى جانب ذلك، تحتل الجزر والموانئ والمطارات في المناطق المحررة وترفض تسليمها لسلطة الرئيس هادي".

بالمناسبة، ربما هناك كثير من اليمنيين لم يكن لديهم في البداية مشكلة مع التحالف العربي الذي أعلن أنه سوف يساعد السلطة الشرعية في القضاء على انقلاب على ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح. لكن مع مرور الأيام، اتضح أن التحالف يكذب ويمارس الخداع ويعمل على تنفيذ أجندة خاصة به لا علاقة لها بمساعدة اليمنيين.

حزب "التجمع اليمني للإصلاح" جمد عضويتك بسبب الانتقادات للتحالف؟ لماذا قام الحزب بهذه الخطوة الآن، مع أنك لست الوحيدة في الحزب ممن ينتقدون التحالف؟

توكل كرمان: القيادات السياسية وأولهم "الإصلاح" والرئيس وقيادات الدولة معتقلون ومحتجزون لدى الرياض ويتعرضون لابتزاز سياسي ومعنوي، وكل ما يصدرعنهم يتم بإملاء سعودي إماراتي. "الإصلاح" ليس شركة خاصة مملوكة لأحد أبناء عمومة محمد بن سلمان كي يحتجز قيادتها ويرغمهم على التنازل عن أصولها كما فعل مع أولاد عمه!

ربما من المفيد أن أؤكد هنا أيضاً أنني ناشطة حقوقية وأنتمي للثورة السلمية التي هي حزبي الكبير، وأعمل باحترام متبادل مع حزب الإصلاح وجميع الأحزاب اليمنية.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.

تعليقات القراء على مقال : توكل كرمان: علينا استعادة الربيع العربي

شكرا توكل يا متوكلة

bm ah03.03.2018 | 16:17 Uhr