دويتشه فيله تمنح "جائزة حرية التعبير" للمدون السعودي رائف بدوي

25.02.2015

فاز المدون المعتقل في السعودية رائف بدوي بـ"جائزة حرية التعبير" التي تمنحها مؤسسة دويتشه فيله لأول مرة. وتمنح المؤسسة الإعلامية الألمانية الموجهة للخارج الجائزة ضمن مسابقة "البوبز" العالمية

 

أعلن بيتر ليمبورغ مدير عام مؤسسة دويتشه فيله الألمانية اليوم الأربعاء (25 فبراير/ شباط 2015)عن الفائز بـ"جائزة حرية التعبير" في نسختها الأولى، بالقول: "لقد اختارت إدارة مؤسسة دويتشه فيله، بالإجماع، رائف بدوي الذي يكافح بطريقة فذّة وبمنتهى الشجاعة من أجل حق الإنسان في التعبير الحر عن رأيه. تكريمنا هذا هو بمثابة إشارة قوية من أجل لفت أنظار الرأي العام العالمي إلى مصير بدوي. إننا بذلك نأمل بأن يتضاعف الضغط على المسؤولين في المملكة العربية السعودية، كي يقوموا بإطلاق سراحه أخيرا".

وحكم على المدون رائف بدوي (31 عاما) في مايو/ أيار 2014 من قبل القضاء السعودي بألف جلدة والسجن عشر سنوات، إضافة لغرامة مالية كبيرة. وفي التاسع من يناير/ كانون الثاني 2015 تم جلده لأول مرة علنا خمسين جلدة.

إنصاف حيدر، زوجته المقيمة في كندا، عقبت لـDW على منح الجائزة لزوجها بالقول: "لقد تلقيتُ خبر فوز زوجي رائف بدوي بجائزة دويتشه فيله لحرية التعبير المرموقة ببالغ الفرح وعظيم الامتنان. أقول لكم وبكل صدق إني في ذهول حتى هذه اللحظة بعد سماعي لنبأ منح جائزتكم لزوجي رائف"، معتبرة أن هذه الجائزة "توجه رسالة واضحة للنظام السعودي مفادها أن استمرار حبس رائف عارٌ عليها، خاصة في ظل قيادتها للحرب على الإرهاب وما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي".

المزيد في موقع دويتشه فيله

http://dw.de/p/1Egyd

المدون رائف بدوي وحق التعبير والمعارضة في السعودية: "الله والدين..حجة آل سعود لإسكات الأصوات الناقدة"اعتقال المثقفين والكُتّاب في السعودية: المثقف السعودي فاعل مع وقف التنفيذالمحلل السياسي لؤي المدهون حول السياسة الخارجية السعودية: أولوية الوهابية تُقوِّض استقرار المملكة العربية السعوديةتركي الحمد...ضحية رضوخ السلطة السعودية لأجندة دينية متعصبةنساء السعودية...عالقات في نظام الأبارتايد الجنسي

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.