رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا أيمن مزيك ينتقد "تنامي معاداة المسلمين" في ألمانيا

11.07.2015

انتقد رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا أيمن مزيك ما أسماه بتنامي الأجواء المعادية للإسلام في ألمانيا، كما دعا وسائل الإعلام إلى التدقيق محذرا من الربط المنهجي بين الإسلام والإرهاب.

قال رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا "بات من المعتاد اعتبار، وكأن هناك سببا واحدا للإرهاب وهو الإسلام". وأضاف مزيك في تصريح لصحيفة "دويتشه فيرتشافت ناخريشتن" الألمانية موضحا "إننا نعيش اليوم بشكل واضح تنامي العداء والتهديدات. فقد بات ارتداء فتاة للحجاب في الشارع مشكلة، وبات عليها انتظار التعرض لمضايقات".

واستطرد مزيك أن هناك مجالا آخر تغيرت فيه الحياة اليومية للمسلمين في ألمانيا: "90% من المسلمين يفضلون استعمال سياراتهم الخاصة بدلا من وسائل النقل العامة خوفا من مفاجئات غير سارة في الأماكن العامة" وأضاف "نحن المسلمون تعلمنا أن نكون حذرين، ونعيش في وضع مقلق. هناك اعتداءات، وتجاوزات وحقد، كما أن الاعتداءات الجسدية تزداد".

وطالب مزيك وسائل الإعلام بمزيد من التدقيق في تناولها لموضوع الإسلام: "لقد اعتدنا الحديث عن الدولة الإسلامية، من المفروض وضعها على الأقل بين مزدوجتين". وإلا فهناك مخاطر ترسيخ ربط دهني بين الإسلام والإرهاب يقول مزيك. د ب أ

 

إسلاموفوبيا فوق السحاب..مسلمة محجبة تتعرض للإهانة في طائرة أمريكية: "أشعر بالحزن بسبب العنصرية"

الهجرة والعداء للأجانب في دول الغرب

عنصرية بلا حدود...الهجرة والانقسام الطبقي الجديد

 

العلاقة بين أيديولوجية الإسلام السياسي الجهادوي والأيديولوجية المعادية للإسلام

تحالف الرعب...بين الإسلاموفوبيا والإسلاموية

 

مقاومة في ألمانيا ضد حركة "بيغيدا" المعادية للإسلام والمهاجرين

لا تسامح مع أعداء التسامح

 

المسلمون في الديمقراطيات الغربية - كتاب "لماذا يخشى الغرب الإسلام؟"

لماذا يخاف الغرب من الإسلام؟

 

اقرأ أيضًا: موضوعات متعلقة من موقع قنطرة

باحث الأنثروبولوجيا الأمريكي جون بووين: شيطنة الإسلام في الغرب...افتراءات شعبوية وخزعبلات تعبوية 

الكاتب دوغ ساوندرس البريطاني-الكندي: أساطير التغريب وأوهام أسلمة أوروبا...وقود للعنصرية الجديدة 

تحليل للفيلسوفة الأمريكية-التركية شيلا بن حبيب: حوارات اختزالية- فوبيا الإسلام والابتعاد عن العقلانية 

ملف خاص: الإسلاموفوبيا | ظاهرة العداء للإسلام

ملفات متعلقة من موقع قنطرة

الاسلام الأوروبي، الإسلام والديمقراطية، الاسلام والغرب، الإسلاموفوبيا | ظاهرة العداء للاسلام، الجدل حول الحجاب والنقاب

 

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.