رئيس مصر السيسي: "سلوكيات بعض المسلمين بعيدة تماما عن صحيح الدين في الصدق والأمانة والرحمة"

27.11.2018

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي العلماء والمثقفين للتصدي بجلاء للدفاع عن سمعة المسلمين في العالم من خلال نشر تعاليم الإسلام السمحة ومكارم الاخلاق. وأضاف السيسي- في كلمة خلال احتفال وزارة الأوقاف يوم الإثنين 20 / 11 / 2018 بذكرى المولد النبوي الشريف نقلها موقع التليفزيون المصري: "الاشكالية في عالمنا الإسلامي الآن ليست إتباع السنة أم لا ، ولكن المشكلة هي القراءة الخاطئة لأصول ديننا... سلوكيات بعض المسلمين بعيدة تماما عن صحيح الدين في الصدق والأمانة والرحمة". ودعا الرئيس إلى أن يخرج من مصر مسار عملي حقيقي وممارسات حقيقية للسلوك الإسلامي السمح. 

من جانب آخر كشفت مصر الخميس 22 / 11 / 2018 أنها تحتجز ابنة القيادي في جماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر وخمسة آخرين، وذلك بعد ثلاثة أسابيع من حديث أسرهم عن اختفائهم في إطار حملة قمع جديدة تشنها الحكومة.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش يوم الأحد 18 / 11 / 2018 إن الشرطة وقطاع الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية شنا حملة اعتقالات واسعة شملت 40 ناشطا حقوقيا ومحامين وناشطين سياسيين منذ أواخر أكتوبر / تشرين الأول.

ويقول مؤيدو الرئيس عبد الفتاح السيسي إن حملة القمع التي تشنها الحكومة على خصومه تهدف إلى الحفاظ على مصر مستقرة بعد سنوات من الاضطرابات السياسية والاقتصادية في أعقاب انتفاضة 2011.

يشار إلى أن السيسي أغلق معظم منابر التعبير عن الرأي منذ انتخابه لفترة الرئاسة الأولى عام 2014 قائلا إنه يحاول إعادة الاستقرار إلى مصر بعد الاضطرابات التي أعقبت انتفاضة عام 2011.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين التي يعود تاريخها إلى عشرات السنين وتحظى بتأييد كبير فازت بأول انتخابات حرة أجريت بعد انتفاضة 2011 التي أنهت حكم حسني مبارك الذي استمر 30 عاما، لكن الجيش أطاح بها بعد عام في السلطة.

ومنذ ذلك الحين، تم حظر الجماعة وألقي القبض على المئات من مؤيديها. وتقول جماعة الإخوان إنها حركة سلمية وتنفي أي صلة بأعمال العنف التي شنها متشددون موالون لتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية.  د ب أ ، رويترز

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة