رايتس ووتش: الاجتياح الأمريكي للعراق والسياسات الطائفية والمتعسفة للحكومتين العراقية والسورية وعدم المبالاة الدولية تجاههما كانت عناصر مهمة في تغذية تنظيم الدولة الإسلامية

29.01.2015

أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقريرها السنوي على أن "داعش" يشكل تحديا عالميا، مشددة على أن التعسف والطائفية في العراق وسوريا شكلا الأرضية الخصبة لظهور هذا التنظيم. وأكدت أن مصر تحت حكم السيسي شهدت قمعا لم يسبق له مثيل.

 

دعت منظمة هيومان رايتس ووتش الخميس 29  / 01 / 2015 الحكومات إلى عدم تجاهل حقوق الإنسان عندما تواجه تحديات أمنية وإرهابية خطيرة. وقالت المنظمة الدولية المعنية بحقوق الإنسان في تقرير سنوي: "لعبت انتهاكات حقوق الإنسان دورا رئيسيا في إحداث وتفاقم الكثير من أزمات اليوم". وقال كينيث روث المدير التنفيذي في هيومان رايتس: "حماية حقوق الإنسان وضمان المساءلة الديمقراطية أساسيين هي المفتاح لحلها (الأزمات)".

ويراجع التقرير العالمي لعام 2015 المؤلف من 656 صفحة، والذي صدر في مؤتمر صحفي في بيروت، ممارسات حقوق الإنسان في أكثر من تسعين دولة.

وقال التقرير إن ظهور تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف يعد من بين التحديات العالمية التي تسببت في تراجع الاهتمام بحقوق الإنسان. بيد أنه أكد في الوقت نفسه بأن "تنظيم الدولة الإسلامية (المعروف إعلاميا بداعش) لم يأت من العدم"، بحيث قال: "بالإضافة إلى الفراغ السياسي الذي خلفه الغزو الأمريكي للعراق (2003 ) والسياسات الطائفية والمتعسفة من الحكومتين العراقية والسورية وعدم المبالاة الدولية تجاهها، كانت عناصر مهمة في تغذية تنظيم الدولة الإسلامية".

وانتقد التقرير الرئيس السوري بشار الأسد الذي قال عنه إنه "هاجم عمدا وبقسوة المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة".

وجاء في التقرير أن تنظيم "الدولة الإسلامية" استغل استخدام قيام قوات الأسد بالقصف العشوائي بالبراميل المتفجرة لكسب التأييد بين السكان الذين يغلب عليهم السنة. وفي العراق عزلت الفصائل الشيعية الطائفة من خلال ارتكاب فظائع.

قالت هيومان رايتس إن الولايات المتحدة وحلفاءها سمحوا لعملهم العسكري ضد تنظيم "الدولة الإٍسلامية" بأن يلقي بظلاله على الجهود الرامية للضغط على نظام الأسد لإنهاء اعتداءاته. وأكدت المنظمة قائلة: "هذا الشاغل الانتقائي يسمح لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية بأن يصوروا أنفسهم للأنصار المحتملين كأنهم القوة الوحيدة الراغبة في التصدي لفظائع الأسد".

وأوضح مدير هيومن رايتس واتش "بات يمكن لتنظيم الدولة الإسلامية أن يؤكد بمصداقية أن العنف هو الطريق الوحيد إلى السلطة، فعندما يسعون إلى الحكم عبر الانتخابات ويفوزون يتم طردهم من دون الكثير من احتجاجات الدولية".

على صعيد آخر، ذكر التقرير إن مصر شهدت في ظل حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي قمعا لم يسبق له مثيل. كما اتهم التقرير إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) بارتكاب انتهاكات خلال الحرب التي شهدها قطاع غزة في الصيف.

 

 (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.