والسبب هو أن النرويج أرسلت عام 1978 نحو 1000 جندي ضمن مهمة المراقبة يونفيل إلى لبنان حيث كانت تدور حرب أهلية، ومنظمة التحرير الفلسطينية كان لها مقاتلوها هناك. وقلقاً من حصول هجمات على جنودها أبلغت أوسلو زعيم منظمة التحرير الفلسطينية. "عرفات لم تكن له اعتراضات على صادرات النفط إلى إسرائيل"، تقول فاغه، بل العكس إنه استفاد من الموقف وطلب من النرويج فتح قناة حوار مع إسرائيل. فعرفات كان يحتاج إلى صديق لإسرائيل للتفاوض حول دولة فلسطين.

المؤرخة هيلده فاغه.  Foto: DW/Diana Hodali
القوي هو الذي يحدد مسار الأمور: تقول المؤرخة هيلده فاغه إنها بحثت في 2001 فيما يخص قضية وجود "مجال مناورة" في علاقة غير متكافئة. وتوصلت إلى نتيجة أن ذلك كان قليلا. فالقوي هو الذي يحدد مسار الأمور. "والنرويج عرفت هذا الشيء وتنازلت في هذه النقطة وعرفت أن المفاوضات (بين الفلسطينيين والإسرائيليين) ستسير بالضرورة لصالح إسرائيل وإلا لما تحققت اتفاقية". وبالتالي لم تكن النرويج فقط "مسهلا" بل "وسيطا متحيزا". والاتفاقية وطدت هذه العلاقة غير المتوازنة.

والنرويج كان لها تقليد قديم في المساعدة الإنسانية وشعرت بالتالي أنها مؤهلة للالتزام من أجل إنهاء النزاعات وإحلال السلام. وبما أن النرويج ليس لها ماضٍ استعماري -كما أنها مستقلة اقتصاديا- عمل هذا على تقوية مصداقيتها.

منظمة تحرير ضعيفة وإسرائيل قوية

لكن في عملية السلام بالشرق الأوسط لم يحصل طوال عقد أي شيء في الحقيقة. "إسرائيل كانت ترفض التحدث مع منظمة التحرير الفلسطينية"، يقول إيغلاند: " فقط في عام 1992 عندما تولى حزب العمل الإسرائيلي الحكومة انفتحت إسرائيل على دبلوماسيتنا من أجل السلام". إسرائيل اقتنعت أنه لا معنى لأن يكون لها جار أمامها تسيطر عليه مشاعر الكراهية.

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.