رجل أعمال لبناني سويسري يتبرع بمقتنيات هتلر لإسرائيل تخليدا لضحايا المحرقة النازية - الهولوكست

08.12.2019

استقبل رئيس إسرائيل رؤوفين ريفلين يوم الأحد 08 / 12 / 2019 رجل الأعمال السويسري من أصل لبناني عبد الله شاتيلا، الذي اشترى مقتنيات تعود للزعيم النازي الراحل أدولف هتلر بقيمة 600 ألف يورو من مزاد في مدينة ألمانية مؤخر، ثم تبرع بها لمؤسسة "ياد فاشيم" لتخليد ذكرى ضحايا المحرقة النازية (الهولوكست).

ونقلت هيئة البث الإسرائيلي عن ريفلين القول إن "هذه المساهمة تعتبر عظيمة للغاية، خصوصا أنها تأتي في وقت يحاول فيه أشخاص إنكار الحقائق التاريخية".

وأشار إلى أن "منح هذه المقتنيات لمؤسسة ياد فاشيم سيساعد على نقل تراث الكارثة التي لحقت بأبناء الشعب اليهودي إلى النشء الجديد، الذي لم يلتقِ بأي من الناجين من براثن الوحش النازي". أما شاتيلا، فقد أعرب عن شعوره "بحساسية بالغة لزيارة إسرائيل"، وقال إنه "شرف عظيم" بالنسبة له أن يوجد بها، مضيفا أن الخطوة التي قام بها "تبعث فعلا رسالة كبيرة للعالم مفادها أن محرقة كهذه لن تتكرر ثانية".

وكان شاتيلا قال في تصريحات سابقة إنه اعتقد في أول الأمر أنه من الأفضل حرق المقتنيات التي تعود إلى الحقبة النازية، وقال: "لكني أرى الآن أنه من المهم للغاية الاحتفاظ بها، لأنها سوف تُبقي الذاكرة حية، وستسمح للجيل الجديد أن يرى أن هتلر كان موجودا بالفعل وأنه لم يكن مجرد أسطورة". د ب أ
 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة
إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.