رغم تهديدات ترامب بمنع دخول المسلمين إلى أمريكا نجح أمريكيان مسلمان (شابة لاجئة سابقة من أصل صومالي وشاب مهاجر من أصل لبناني) بالفوز بمقعدين برلمانيين في مجلسي نواب ولايتين أمريكيتين

11.11.2016

رغم تهديدات الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بمنع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، نجح أمريكيان مسلمان (شابة لاجئة سابقة من أصل صومالي وشاب مهاجر من أصل لبناني) بالفوز بمقعدين برلمانيين في مجلس نواب ولاية مينيسوتا ومجلس نواب ولاية ميشيغن

وتمكن شاب أمريكي من أصول لبنانية اسمه عبد الله حمّود (وعمره 25 عاما) من تقلد منصب برلماني عن الحزب الديمقراطي يمثل من خلاله مدينة ديربورن بمجلس نواب ولاية ميشيغن متفوقاً على 5 مرشحين ديمقراطيين آخرين، ليصبح بذلك أصغر برلماني أمريكي من أصل لبناني في الولاية. فيما نجحت أمريكية مسلمة لاجئة سابقة (اسمها إلهان عمر) من أصل صومالي في الفوز بمقعد برلماني في مجلس نواب ولاية مينيسوتا لأول مرة في الولايات المتحدة وستدخل في مطلع كانون الثاني/ يناير 2017 إلى مجلس نواب الولاية. 

 

 

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.