رغم عدد اللاجئين الكبير في ألمانيا، معظم البلدات والمدن الألمانية الكبرى ترى أن اللاجئين لا يشكلون عبئاً عليها بل ويمكن لعدد منها استيعاب مزيد من اللاجئين

26.02.2016

الصورة: مسلمات في ألمانيا يساعدن اللاجئين بتقديم الطعام لهم. قالت معظم المدن والبلدات الألمانية إنها لا تعاني كثيرا من العدد المتزايد للاجئين، الأمر، الذي يخالف ما كان متوقعا حتى الآن. وبناء على استطلاع للرأي يبثه البرنامج التلفزيوني الشهير "مونيتور" بالقناة الألمانية الأولى "ايه ار دي" (بالألمانية: ARD) في حلقة مساء الخميس (25 فبراير/ شباط 2016) فإن ستة في المائة فقط من البلدات والمدن المستطلعة آراؤها قالت إنها تشعر بأنها تتكلف أكثر من وسعها. أما نصف عدد البلدات والمدن الألمانية فأجابت في استطلاع الرأي أنها تستطيع تدبير أمورها في الوقت الحالي رغم مشكلة الموارد، القائمة لديها. والأكثر من ذلك هو أن 16 في المائة من البلدات والمدن الألمانية قالت إن بإمكانها استيعاب المزيد من اللاجئين. بينما رفض 28 في المائة الإجابة على السؤال الخاص بموقفها من أعباء اللاجئين، والذي تم طرحه على 373 إدارة محلية من إدارات المدن والبلدات الكبرى الـ700 في ألمانيا.

كما أفاد استطلاع الرأي أن معدل توزيع اللاجئين في ألمانيا في بداية عام 2016 هو في المتوسط 14.5 لاجئ لكل ألف مواطن. لكن هناك فروق كبير بين المدن والبلدات المختلفة. ففي حين تستقبل بلدة مثلا لاجئا واحدا لكل ألف شخص من سكانها، يبلغ متوسط عدد اللاجئين في بلدة "ليشتنفيلس" بولاية بافاريا 78 لاجئا لكل ألف مواطن. وهذه هي القيمة الأعلى في ألمانيا. (أ ف ب ، دي دبليو)

 

 

 

 

 picture-alliance/ZB

حوار في برلين مع نايكا فوروتان الباحثة في شؤون الهجرة والمسلمين

مَن هو الألماني والأجنبي في ألمانيا؟...بحث نقدي في الذات الألمانية

 

 

 Leila Alaoui

حوار مع فنانة التصوير المغربية الفرنسية ليلى علوي

"المجتمع المغربي يمر بتحول هائل...بين التقاليد والحداثة"

 

 

 لاجئة سورية مع طفليها. Reuters

نظريات المؤامرة حول المهاجرين والأجانب في الغرب

تشويه سمعة اللاجئين...سلاح مناوئي الهجرة إلى أوروبا

 

 

 fotolia.com

سياسة اللجوء والهجرة في الاتحاد الأوروبي

الأوروبيون في حاجة إلى المهاجرين

 

 

 Reuters

تنظيم الدولة الإسلامية وإفساد مفهوم الهجرة

هجرة المسلمين الأصلية...سلمية تحررية لا عدوانية حربية

 

 

 AFP/Getty Images

الجدل حول اللاجئين والهجرة في أوروبا

ثمن اللامبالاة تجاه مصير اللاجئين...تهاوي تراث أوروبا الإنساني

 

 

الإسلامية المعاصرة إلى المرأة

المرأة في الخطاب الإسلامي المعاصر

جسد الآخر: نحو ذاتية بعد ـ إسلامية

 

 

 AFP/Getty Images

الهجرة وعداء الأجانب في الغرب

تغييب دروس التاريخ...وغياب الحس الأخلاقي في خطاب الهجرة الأوروبي

 

 

 DW/S. Dege

متحف يعرِّف الرأي الألماني بتاريخ الهجرة والمهاجرين في ألمانيا

تخليد ذكريات مهاجرين عاشوا حياة جديدة في ألمانيا

 

 

نهاية كانون الثاني/يناير أنقذت قوات خفر السواحل الإيطالية أكثر من 200 مهاجرا سريا وسط البحر، كانوا يستقلون قاربا هشا لا يصلح لنقل شخص واحد.

البحر المتوسط...مقبرة لأحلام المهاجرين بحياة أفضل

 

 

 

صفحات

 

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.