روائي موريتاني ذو جوائز من دولة فرنسا يتخلى عن الكتابة باللغة الفرنسية ويقاطع منتجات فرنسا الثقافية

27.10.2020

أعلن الروائي والكاتب الموريتاني البارز باللغة الفرنسية الدكتور موسى ولد أبنو يوم السبت 24 / 10 / 2020 التخلي نهائيا عن الكتابة باللغة الفرنسية ومقاطعة كافة السلع والمنتجات الفرنسية وعلى رأسها المنتجات الثقافية.

وقال ولد ابنو في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن قراره يأتي احتجاجا على تصريحات الرئيس الفرنسي التي أعلن فيها أن بلاده لن تتخلى عن الرسومات "المسيئة" للرسول محمد [صلى الله عليه وسلم] وللرموز الإسلامية.

ودعا ولد أبنو الحاصل على أوسمة وجوائز من الدولة الفرنسية لرواياته وكتاباته باللغة الفرنسية، الكُتاب المسلمين والفرنكفونيين إلى إضراب مفتوح عن الكتابة بالفرنسية حتى تتوقف الحملة الفرنسية المعادية للإسلام. د ب أ

.........................

طالع أيضا

محرضون على العنف الإسلاموي مقيمون في أوروبا - إرهاب باسم الإسلام يضرب فرنسا من جديد

لأول مرة يواجه ناجون وعائلات ضحايا هجوم مسجدي نيوزيلندا الأسترالي الإرهابي الذي خطط لتدمير حياتهم

هل تراجعت الإسلاموفوبيا أم انصهرت في أيدولوجية "تفوق الجنس الأبيض"؟

ألمانيا...تجفيف منابع الإرهاب اليميني يتطلب القضاء على العنصرية

لماذا تحوّل "بلد الأنوار" إلى هدف للمتشدّدين؟ الإرهاب في فرنسا: حرب ضد "ظلامية التطرف الإسلاموي"

ماكرون والإسلام.. أزمة دولة لا أزمة ديانة - "إسلام فرنسي" ودفاع عن قيم العلمانية؟

حماية العلمانية الفرنسية أم تأجيج للعنصرية ضد المسلمين؟  خطة ماكرون ضد "الانعزالية الإسلامية"

.........................

 

 

 

 

اقرأ أيضًا: مقالات مختارة من موقع قنطرة