"رواية حكر الأنصارى"... بشاعة الفساد السياسي في دهاليز الحارة المصرية وحكاياتها

31.01.2015

صدر حديثًا عن دارفرست بوك للنشر والتوزيع، رواية "حكر الأنصاري" للكاتب محمود عبد الباسط.

تحكى الرواية قصة حى فقير يقع فى وسط القاهرة ، هذا الحى مقسم إلى عدة أحكار يسيطر عليه رجل ثري يُسمى هارون عبد العزيز الكومى يتحكم في عدة تجار موزعين على أحكار الحي ويحركهم كما يشاء كعرائس الماريونيت ، يساعدونه لفرض سيطرته على الحي وحماية مصالحه وتجارته .

وفى هذه الرواية يتم التركيز على حكر واحد من أحكار الحي وهو حكر الأنصاري ، ويتم تناول مايدور داخله من أحداث ، حيث تبدأ الأحداث بمقتل المعلم سعداوى التاجر الأكبر فى الحكروأحد أتباع هارون الكومى على أيدى عائلة الشيخ سليمان ، ثم بعد ذلك يتم تعاقب الأجيال من بداية فترة الثمانينات إلى وقتنا الحالى ومايدورفيها من أحداث متلاحقة شيقة ومثيرة .

وسط تلك الأحداث نجد "صباح" الأنثى المصرية ابنة عائلة المشايخ ..تقف حائره حائرة ، تصف لنا مايحدث ببراءة وذهول في بعض الأحيان ، تصف لنا من وراء نقابها التي إرتدته قسرًا ، تسلسل الأحداث الإنسيابي وصراع علام " العقلاني " وحسن بلالايكا " الفلاتي " على رضاها .

تتناول الرواية ببساطة مدى بشاعة الفساد السياسي السائد فى مصر فى هذه الفترة ، الذى إمتد بدوره إلى حدود العشوائيات ليظهر الجانب القبيح فيها ، ليقضي فى النهاية على جميع القيم الجميلة،تاركًا لنا إرثًا ثقيلًا من الإنحطاط الديني والأخلاقي

يذكر أن هذا العمل الثانى للكاتب محمود عبد الباسط، حيث صدر له فى يناير 2014 رواية بعنوان "لدغة النوستالجيا"، التى كانت تتسم بالطابع الاجتماعي الرومانسى . المصدر: دار النشر ومعرض القاهرة للكتاب

 

روائيو السبعينات في مصر... جيل الهزائم المتتالية

ملف خاص حول: أدب مصري حديث

إرسال التعليق يعني موافقة القارئ على شروط الاستخدام التالية: لهيئة التحرير الحق في اختصار التعليق أو عدم نشره، وهذا الشرط يسري بشكل خاص على التعليقات التي تتضمن إساءة إلى الأشخاص أو تعبيرات عنصرية أو التعليقات غير الموضوعية وتلك التي لا تتعلق بالموضوع المُعلق عليه أو تلك المكتوبة بلهجة عامية أو لغة أجنبية غير اللغة العربية. والتعليقات المتكوبة بأسماء رمزية أو بأسماء غير حقيقية سوف لا يتم نشرها هي الأخرى. ويرجى عدم وضع أرقام هواتف لأن التعليقات ستكون متاحة على محرك البحث غوغل وغيره من محركات البحث.